رئيس التحرير

محمود مسلم

إقبال متزايد من الناخبين على لجان المقطم

لجان المقطم: إقبال متزايد من قبل الناخبين في آخر أيام التصويت .. وكبار السن للشباب:خليك إيجابي وانزل انتخب سواء"السيسي" أو"موسي"

02:34 م | الأربعاء 28 مارس 2018
اقبال الناخبين علي لجان المقطم

اقبال الناخبين علي لجان المقطم

شهدت لجان دائرة المقطم، اليوم الأربعاء، في آخر أيام التصويت على انتخابات الرئاسة 2018، اقبالا كثيفاً من قبل الشباب وكبار السن والنساء، وذلك وسط أجواء من الفرحة والأغاني الوطنية التي تحث الجميع علي النزول في الإنتخابات والتعبير عن رأيهم بالإدلاء بصوتهم والتي تعلي من قيم المواطنة.

وقال المستشار هشام بدر، رئيس اللجنة رقم 4 بمدرسة عمار بن ياسر الإبتدائي، ان هناك جموع كبيرة من المواطنين جاءت اليوم للتصويت في الانتخابات بخلاف اليومين الماضيين، مشيرا إلي ان اللجنة أستقبلت حتي الساعة الـ12 ظهرا أكثر من 500 ناخب، منوها إلي ان إجمالي من صوت حتي هذه اللحظة منذ انطلاق الانتخابات تجاوز الـ1700 صوت، مؤكدا ان نسب التصويت ستتعدي الـ50% بنهاية اليوم.

وأوضح بدر لـ"الوطن"، ان هناك وعي متزايد من قبل المواطنين باهمية المشاركة، أدي إلي زيادة النسب التصويتية اليوم، مؤكدا ان الشعب المصري أثبت للعالم كله أنه علي وعي كامل بالنهضة الشاملة التي تشهدها البلاد ، مشيدا بدور القوات المسلحة والشرطة المدنية في التنظيم وتأمين العملية الانتخابية علي أكمل وجه.

ومن ناحية آخري صرح مصدر أمني بمدرسة تحيا مصر بالاسمرات، ان إجمالي من صوت حتي الآن بالثلاث لجان بالمدرسة تجاوز حتي الآن الـ6آلاف صوت إنتخابي، مشيرا إلي أن نسب التصويت ستتجاوز علي آخر اليوم الـ8 آلاف صوت إنتخابي بنهاية اليوم، مشيدا بدور الأهالي في إستجابتهم للتعليمات من قبل الأمن في التنظيم وعدم حدوث أي بلبلة أثناء التصويت.

ومن جهة آخري، قال المهندس طلعت ميلاد أحد كبار السن، والبالغ من العمر 73 عام، إنه يجب علي الشباب وجميع الشعب النزول والتصويت في إنتخابات الرئاسة، حتي يكون لهم دوراً إيجابياً في تنمية المجتمع سواء، كان من خلال إختيار " الرئيس السيسي" أو المرشح " موسي مصطفي موسي" وذلك من أجل بلده ووطنه، مستطردا حديثه قائلا :" أن الشباب اللي ما نزلش ليس لديه ذرة من الوطنية والإخلاص لوطنه" .

وانطلقت اول الأمس، الانتخابات الرئاسية، وتستمر لثلاثة أيام، ويتنافس فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس حزب "الغد" موسى مصطفى موسى.

عرض التعليقات