رئيس التحرير

محمود مسلم

مواطنون يخصصون سياراتهم لنقل سكان قرى وسط سيناء إلى لجان الانتخابات

06:19 م | الأربعاء 28 مارس 2018
وسط سيناء

وسط سيناء

أكد جازي الأحيوات، عضو مجلس النواب عن شمال سيناء، أن أهالي المحافظةه خصصوا سياراتهم لنقل جيرانهم بالقرى إلى لجان الانتخاب الرئاسية في مركزي الحسنة ونخل.

وأضاف الأحيوات، أن قبائل الترابين والبريكات، والتياها والنخالوة، والأحيوات والبلي، وقبائل وعائلات أخرى، حشدت أفرادها من أجل الذهاب إلى صناديق الانتخابات.

وقال عطية أبوقردود، مشح سابق على مقعد مجلس النواب بوسط سيناء، إن وقوف القبائل وحشد أفرادها إلى صناديق الانتخابات يدل أن الناس تريد الخلاص من الأوضاع السيئة التي يعيشونها بسبب الإرهاب، وأنهم تعبوا من الأوضاع المنفلتة، ويقفون اليوم بكل ما يملكون خلف الدولة وقيادتها الحكيمة التي وعدت أن تكون سيناء خالية من الإرهاب خلال شهور قليلة.

وأضاف أبوقردود، أننا أبناء القبائل نعد بالوقوف خلف الجيش والشرطة، وخروج المسن والرجل والمرأة والشاب إلى الانتخابات لأول مرة.

وانطلقت الانتخابات الرئاسية، أمس، وتستمر لثلاثة أيام، يتنافس فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس حزب "الغد" موسى مصطفى موسى.

ويحق لـ59 مليونا و78 ألفا و138 ناخبا، الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لعام 2018، وهم إجمالي الناخبين المقيدين في الكشوف الانتخابية، ويشرف على العملية الانتخابية 18 ألفاً و620 قاضياً من 4 هيئات قضائية، على 13 ألفاً و706 لجان فرعية بجميع المحافظات، و110 آلاف موظف إداري وسط إجراءات أمنية مشددة. وحددت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، الثاني من أبريل لإعلان نتيجة الانتخابات.

وفي حال أسفرت النتائج عن الحاجة لإعادة، ستجرى انتخابات في الفترة من 19 إلى 21 من أبريل بالنسبة للمصريين في الخارج، وفي الداخل ستجري الإعادة من 24 إلى 26 أبريل، وتعلن النتيجة النهائية في الأول من مايو.

 

عرض التعليقات