رئيس التحرير

محمود مسلم

«شيماء» انتخبت «موسى»: «جبر الخواطر على الله»

08:57 م | الأربعاء 28 مارس 2018
«شيماء» بعد انتخاب «موسى»

«شيماء» بعد انتخاب «موسى»

رغم لافتات الدعاية القليلة فى الشوارع، وظهوره لمرات متفرقة على بعض القنوات الفضائية، فإن شيماء شحاتة قررت اختيار المرشح موسى مصطفى موسى خلال تصويتها فى الانتخابات الرئاسية، رغم علمها أنه لن يحصل على أصوات كثيرة، والنتيجة محسومة لصالح منافسه الرئيس السيسى، وقالت: «صحيح هو مرشح لكن مفيش أى شكل من أشكال التكافؤ بينه وبين السيسى».

«شيماء» واصلت حديثها «أى حد لازم ينزل يشارك، اللى مش عاوز مرشح ماينتخبهوش، واللى مش عاجباه الحكاية كلها يبطل صوته، إنما عدم النزول كسل وسلبية وتضييع حق من حقوقنا تعبنا كتير عشان ناخده، إنه يكون لينا صوت وكنت أتمنى أن يكون هناك مرشحون أكثر، حتى أشعر بأننى قادرة على الاختيار لكن المشاركة واجبة على الجميع».

«حسيت إنه محتاج صوتى.. وأنا مش ضد السيسى»

إيمانها بأهمية صوتها كان دافعها الأول للنزول والمشاركة، لكن السؤال الذى كان يطاردها هو«أختار مين؟»، أضافت «شيماء»: «ماكنش عندى أى فكرة لحد ما وصلت اللجنة، فكرت كتير ولاقتنى باختار موسى مصطفى موسى، وأنا فى اللجنة، لأنى حسيت أنه محتاج دعم كبير وجبر الخواطر على الله».

«شيماء» لم تخجل من إعلان اختيارها للمحيطين بها، لكنها كانت تتلقى سؤالاً ساخراً «هو هيستفيد إيه ولا انتى استفدتى ايه؟» فترد عليهم: «كفاية إن صوتى فعلاً هيكون له معنى وهيفرق وهيبان بسبب قلة أصواته، ده ممكن ورقتى تطلع ويصوروها كمان، أنا عارفة إن محدش هينتخبه، وده سبب أدعى إنى أدعمه كنوع من الدعم للعملية الانتخابية، صوتى كان دعماً لوجوده ولفكرة وجود منافس، أنا مش ضد السيسى، وشايفة إنه عمل إنجازات كتير، لكن كمان كنت أتمنى أشوف منافسين أكتر».

عرض التعليقات