رئيس التحرير

محمود مسلم

قائد الجيش الثاني الميداني: قريبا سيتم إعلان سيناء منطقة خالية من الإرهاب

02:37 م | الأربعاء 02 أكتوبر 2013
"أرضي وأنا حر فيها".. كرر اللواء أحمد وصفي، قائد الجيش الميداني الثاني، تلك العبارة لأكثر من مرة بعد أن قالت له الإعلامية ريهام إبراهيم على قناة "سي بي سي" إن المدرعات المصرية تحركت على الحدود مع غزة، فأجاب "أرضي وأنا حر فيها، وأقول للجماعات في غزة لا تلوموا إلا أنفسكم، لا تختبروا غضبنا ولا تختبروا صبرنا". كما أكد وصفي، أن جنسيات المقبوض عليهم في العمليات الأخيرة تنوعت بين فلسطينيين وألمان، فمصر بالنسبة لهم "أرض جهاد". وأضاف قائد الجيش الميداني الثاني، أن وزير الدفاع أعطى أوامره بشأن سيناء بقوله: "نظف وخلص من غير ما تظلم". مشيرًا إلى أن هناك 37 قرية كانت تتمركز بها العناصر الإرهابية في شبه جزيرة سيناء، وأضاف: "قريبًا بإذن الله سيتم إعلان سيناء منطقة خالية من الإرهاب"، مضيفًا أن تلك الجماعات التي نحاربها تعيش الآن مرحلة "الفرفرة" وقناة السويس لم تتأثر بالأحداث. وأضاف اللواء وصفي، أنه تم تطهير 542 ألف فدان تم تطهيره من الألغام، وقال: "مصر ستقف على قدميها أرادوا أم أبوا، والله لو الجيش التاني كله مش كتير على مصر". وتابع قائلاً: "أرجو أن نكون خير خلف لخير سلف، ومايحدث ما هو إلا استكمال لـ73، وبأمر الله سنكمل مسيرة من سبقونا"، مؤكدًا: "مش هنضيع دم من استشهدوا في 73 وما قبلها ولن نتخاذل مع النوعيات دي". وختم قائد الجيش الثاني الميداني حواره قائلاً: "العدو بتاعك مش واضح مش شريف، أنا لو بحارب أي جيش في العالم دي حرب شريفة بتحكمها قواعد وأخلاقيات لكن مع دول ربنا يعيننا إن شاء الله".

عرض التعليقات