داليا خورشيد: تحمل الشباب المسؤولية لم يعد ترفا

الأربعاء 09-05-2018 AM 10:41
داليا خورشيد: تحمل الشباب المسؤولية لم يعد ترفا

داليا خورشيد، وزيرة الاستثمار السابقة

قالت داليا خورشيد، وزيرة الاستثمار السابقة، إن تقدم الشباب لتحمل المسئولية لم يعد ترفاً، بل أصبح لديهم المرونة لتحمل الأخطاء، والوعي بإمكانيات المستقبل.

وأضافت خورشيد، خلال الحلقة النقاشية الخاصة باستطلاع الشباب العربي السنوي العاشر الذي تنظمه شركة "أصداء بيرسون- مارستيلر"، أن هناك فرقاً جوهرياً بين نظرة الشباب إلى عالمهم ومستقبلهم وماضيهم القريب، وبين الفئات العمرية الأكبر سنا.

وقالت وزيرة الاستثمار السابقة: "لنتحدث بوضوح، الشباب العربي واعٍ لما يجري حوله ربما بصورة لم يكن الأكبر سنا يتوقعونها، إنهم مدركون لعصرهم، ويتعاملون بهذه الروح، لكن إذا أردنا أن نتحدث إلى الشباب يجب أن ننصت جيداً لأفكارهم وأحلامهم، يجب أن نتفهم أن طبيعة تفكيرهم، وهم يمثلون المستقبل، وتتضمن مبادئ التطوير والتنمية، ويجب أيضاً أن ندرك أن لدينا شباباً تقبل الأخطاء ويرغب في المضي قدماً على طريق الأمل والتنمية".

ويعد "استطلاع أصداء بيرسون-مارستيلر لرأي الشباب العربي" المسح الأشمل من نوعه لشريحة الشباب وهي الأكبر في منطقة الشرق الأوسط حيث تشكل 60% من إجمالي عدد السكان في البلاد العربية.

واستند المسح إلى 3500 مقابلة وجهاً لوجه مع رجال ونساء عرب في بلاد من المغرب ومصر ووصولا إلى الأردن والمملكة العربية السعودية.

وجرى الاستطلاع على شباب تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاما في 16 دولة عربية.

وعلقت وزيرة الاستثمار السابقة أن الاهتمام الذي يبديه الشباب العربي بالتعليم وفرص العمل وجهود مكافحة الإرهاب أنه مطمئن للغاية ويعبر عن مدى وعيهم وحرصهم على مستقبلهم.

وأوضحت الوزيرة السابقة: "كي تسير المنطقة في الاتجاه الصحيح، نحتاج لاتخاذ إجراءات شجاعة في مجالات التوظيف والتعليم والقضاء على الفساد ومحاربة الإرهاب.

 

وحسب نتائج الاستطلاع، فإن الشباب يدركون فعلاً أن هزيمة الإرهاب وخلق الوظائف وإصلاح التعليم ومحاربة الفساد، يجب أن تكون قاطرة تحرك المنطقة نحو بر الأمان. لدينا جيل يعي تحدياته بدقة، ويؤمن أن مواجهتها مباشرة هو الحل الوحيد لمستقبلٍ أفضل".

 

أخبار قد تعجبك

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل