صور| 21% من المعفي عنهم رئاسيا من جيل التسعينيات.. واجتماعي: مندفعون

الخميس 17-05-2018 AM 12:42
صور| 21% من المعفي عنهم رئاسيا من جيل التسعينيات.. واجتماعي: مندفعون

السيسي

أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي، عفوًا رئاسيًا عن أكثر من 330 من المسجونين قبل بداية شهر رمضان، ومن بينهم مسجونون صادر في حقهم أحكام نهائية في قضايا تظاهر وتجمهر في جميع المحافظات، وبدأت وزارة الداخلية بالفعل في تنفيذ القرار.

وقال الرئيس في كلمة ألقاها، خلال مؤتمر الشباب في القاهرة: "أرجو من وزير الداخلية أن يكون هؤلاء الشباب متواجدين لتناول السحور اليوم في بيوتهم"، في إشارةٍ للإفراج عن الصادر بحقهم العفو الرئاسي قبل بداية الشهر المبارك.

ونشرت الجريدة الرسمية قوائمًا بأسماء 331 شخصًا، صدر بحقهم عفو رئاسي، ومن بينهم أكثر من 70 اسم من مواليد التسعينيات، أي أن عمر أكبرهم لا يتجاوز 28 عامًا بأي حالٍ من الأحوال، من بينهم محمود طه داخلي مرسي، ومحمد مصطفى أحمد عبدالغني، ومؤمن نبيل أحمد مصطفى، وخالد عاطف محمد، ممن ولدوا في النصف الأول من التسعينيات.

بعض الحاصلين على العفو الرئاسي بالكاد تجاوزت أعمارهم 20 عامًا، مثل ناصر عيسى فرغلي، وهشام عصام نصر، وهشام مختار رضا عوض، ومحمد محمود محمد، وعبدالله محمود محمد، المولودون خلال أعوام 1996 و1997 و1998.

ومن بين هؤلاء الشباب مواليد التسعينيات المفرج عنهم، من صدر ضده أحكام في قضايا مختلفة يتعلق معظمها بالتظاهر والتجمهر، وأخرى جنائية.

القائمة الكاملة للمعفي عنهم.

الدكتور سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية، فسر وجود حوالي 21% من الصادر بحقهم عفوًا رئاسيًا من جيل التسعينيات، قائلًا إن "السن من 16 وحتى 28 عامًا، هو مرحلة ليست راسخة أو ثابتة، فالشاب في هذا العمر يكون تخطى مرحلة المراهقة ولم يبلغ بعد مرحلة النضج".

وأضاف صادق في تصريحات لـ"الوطن"، أن وقوع الشباب في هذه المنطقة غير الثابتة يجعلهم يبحثون عن دائرة ضوء واهتمام، حسب تعبيره، موضحًا أن عملية بحثه عن مكانٍ له يجعله يُقدم على أفعال لا يدرك عواقبها، كالخروج في مظاهرات أو الانضمام لجماعات إرهابية.

وأردف أستاذ علم الاجتماع أن هذه المرحلة العمرية يتسم فيها الشباب، بعدم الوعي والحماس الزائد والاندفاع، وهذا ما أكده رئيس الجمهورية في كلمته بمؤتمر الشباب، كما أنهم يكونون سريعي الاستجابة لما يتم بثه على بعض وسائل الإعلام باستمرار، فيُقدم على أفعال يظن نفسه متمكنًا منها على عكس الواقع.

أخبار متعلقة

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل