مروة مدني مروة مدني حبشتكانات.. جدو عبده وعمو فؤاد (1)
الإثنين 21-05-2018 | PM 03:46

 (1)

عمو فؤاد قاعد زعلان

 راجع تانى "عمو فؤاد" يشارك فى رمضان بمسلسل للأطفال زى ما عودنا زمان.. راح لشركة إنتاج يعرض مسلسله الجديد وقابل واحد من المسئولين..

المسئول: إيه ده عمو فؤاد!!

عمو فؤاد: أيوة .. وده مسلسلي الجديد

المسئول: ماياكُلش يا بيه

عمو فؤاد: يعنى إيه؟!

المسئول: يعنى تروح أى شركه إنتاج كده تنتجهولك وتقدمهولك فى أى قناة خاصة.

عمو فؤاد: طب وليه ما يتقدمش هنا فى التليفزيون.. ماسبيرو زي زمان.. ده أنا عمو فؤاد! 

المسئول: محدش هينتج ولا هيساعدك.. نصيحة منى.. روح شركة تنتجهولك وده لو لقيت.. أو هاتلك بقى إسبونسر.

عمو فؤاد: وده إيه ده كمان إن شاء الله؟!

المسئول: ده راعى.. إعلان يتحط على برنامجك ويشتريلك مساحة فى أى قناة.. هو الإعلان.. غير كده سورى.. مالكش مكان.

خرج "عمو فؤاد" يضرب كف على كف يدور على شركه إنتا .. وفى الرحلة.. كل شركة ترفض مسلسل "عمو فؤاد" عشان إيه.. ما بيجبيش إعلانات.

عمو فؤاد: وإيه اللى ممكن يجيب إعلانات؟!

الشركة: شوية أكشن على موت على اغتيال.. وممكن كمان شويه إرهاب على حبة حركات.

عمو فؤاد: وده إيه علاقته برمضان!

الشركة: ما هو ده اللى بيجيب مع الناس.

وخرج "عمو فؤاد" من كل شركات الإنتاج زعلان وعرف إن رمضان دلوقتى غير رمضان زمان.. وحمد ربنا إنه خلاص مات وإلا كان هيقعد فى بيته يقشر بتنجان.

بس الحكاية ما انتهتش ولا الوقت فات.. عشان يا حاوى لسه ياما فى الحبشتكانات.

تعليقات الفيس بوك

المقالات الاكثر قراءة

عاجل