رئيس التحرير

محمود مسلم

"نداء الشعب".. "مشهد رأسي" من شوارع مصر واستجابة القدر

09:05 م | الجمعة 29 يونيو 2018
الشعب المصري في الميادين في 30 يونيو 2013

الشعب المصري في الميادين في 30 يونيو 2013

في صباح 30 يونيو من عام 2013، ضجت البلاد بالهتاف "فليسقط الإخوان"، وكان المشهد مهيبًا يلخص ثقافة شعب ويوثق لإرادة أمة كان "لا بد أن يستجيب القدر" لها، فيسقط "الإخوان" وتعلو إرادة المصريين.

كانت المشاهد حية، تنطق بالكلمة التي أجمع عليها المصريون، وعبرت عن حجم الحشود التي أرادت الخلاص فثارت ضد حكم جماعة إرهابية حاولت إخضاع المصريين لفكرها.

"مصر تنتفض"، كان عنوان التغطية الحية لمظاهرات حاشدة ضربت جميع محافظات مصر، حشود لا قبل لأي "قوة شريرة" التصدي لها، وعملت الطائرات على تصويرها، لتنقل للعالم قوة الشعب المصري في مواجهة ما لا يرغب.

التجمع كان مذهلًا في ميدان التحرير، وثقته كاميرات المواطنين أنفسهم، الذين استشعروا المسؤولية حينها، وعبروا بما بثوه من صور عن رغبتهم في "إسقاط النظام".

"لقد رأى الجميع حركة الشعب وسمعوا صوته، ومن المحتم أن يتلقى الشعب ردًا على حركته وندائه، القوات المسلحة كطرف رئيسي في معادلة المستقبل تؤكد الآتي..."، بيان القوات المسلحة جاء قويا مثل التظاهرات الكبيرة، شافيا ووافيا في الرد على "نداء الشعب"، حمل الأمل إلى الجموع التي خرجت على "هذا النحو الباهر"، بحسب البيان نفسه.

 

عرض التعليقات