محمود الكردوسى محمود الكردوسى كرباج| فى مسألة «الخروف الإخوانى»
الجمعة 17-08-2018 | PM 10:00

أولاً: أيهما أصح.. «أخونة الخرفان» أم «خرفنة الإخوان»؟. ثانياً: يقال إن رأس الخروف يمتلئ بالدود، لذا يهز رأسه بقوة وعصبية لـ«يهرش» أو يتخلص من شىء. والليبيون لا يأكلون رأس الخروف لأنه «فاسد»، وهو ما يفسر إصرار الإخوانى -حين يستعمل رأسه- على أفكار شيطانية. ثالثاً: قدرة الإخوان على الحشد والتنظيم مستوحاة من استجابة فطرية، حيث اعتادت الأغنام أن تتحرك فى قطعان تشبه أوتوبيسات الانتخابات والمليونيات، وأن تلتزم بـ«عصا» راعيها.. أى «مرشدها». والجذر الزرائبى لفكرة «السمع والطاعة» يكمن فى مقولة «الذئب يأكل من الغنم الشاردة». رابعاً: وجه الشبه الحقيقى بين الخروف والإخوانى هو مسألة «الفداء بالذبح»، وقد تحقق مرتين، الأولى فداءً لنبى الله «إسماعيل»، والثانية فداءً لـ«مصر» فى «30 يونيو».

تعليقات الفيس بوك

المقالات الاكثر قراءة

محمود الكردوسى

محمود الكردوسى

كرباج| «أمل».. و«حياة»

عبدالعظيم درويش

عبدالعظيم درويش

«ضربة معلم»..!

د. محمود خليل

د. محمود خليل

رأس الحسين (2)

عاجل