محمود الكردوسى محمود الكردوسى كرباج| لو كان عبدالناصر حياً..
السبت 22-09-2018 | PM 10:04

اللجنة القومية لمئوية عبدالناصر ستحتفل بمرور 48 سنة على «غيابه». هو ليس غياباً، بل «حضور» يزداد عمقاً فى كل أزمات المواطن الغلبان، ومع كل هجمة يشنها لصوص مصر وناهبوها وخونتها. عبدالناصر لم يكن رئيساً أو زعيماً فحسب، بل هو الذى وضع «كتالوج» حكم مصر، والرئيسان اللذان خرجا على هذا الكتالوج دفعا ثمناً باهظاً: السادات اغتيل، ومبارك عُزل. أعجبنى شعار اللجنة: «القائد والإنسان»، فإنسانية عبدالناصر كانت ولا تزال سره الإلهى الذى جعل غالبية المصريين يحبونه، ويتسامحون مع أخطائه. أعجبنى أيضاً -وهذا هو الأهم- أن اللجنة استبعدت شخصيات تدّعى ولاءها لعبدالناصر، وعلى رأسها «حمدين عواطلى صباحى»، لأنه -بحسب اللجنة- يحتمى فى اسم الزعيم لينكّل بالدولة. وأظن أنه لو كان بيننا الآن لوضع هذا «الحمدين» فى السجن!.

تعليقات الفيس بوك

المقالات الاكثر قراءة

عاجل