رئيس التحرير

محمود مسلم

طه: تطبيق الضريبة العقارية توقف 2011 حتى لا يتحمل الناس أعباء إضافية

02:47 ص | الأربعاء 13 فبراير 2019
سيد طه بدوي

سيد طه بدوي

قال سيد طه بدوي رئيس قسم المالية العامة والتشريع الضريبي بكلية الحقوق جامعة القاهرة، إن مصر عرفت قانون الضريبة العقارية منذ عهد الفراعنة، مشيرًا إلى أنه في عصر الفتح الإسلامي جرى تطبيق القانون بمنظومة تعترف بمصر كأرض خراجية وتدفع خراج الوظيفة كمبلغ معين من ثمن المحصول.

وأضاف خلال حواره مع الإعلامية خلود زهران مقدمة برنامج "كل يوم"، المُذاع عبر فضائية "on e"، أن في العصر الحديث طُبقت الضريبة العقارية بصدور قانون رقم 56 لسنة 1954، الذي جرى عليه إصلاح العوائد، وظل مطبقًا حتى عام 2008. 

وتابع: "جرى إلغاء القانون بموجب قانون 196 لسنة 2008، وهو ما نسميه بقانون الضريبة العقارية، وهو الذي عُدل بقانون رقم 117 لسنة 2014".

وأردف: "القانون مُطبق منذ عام 2008، لكنه جرى وقف تطبيقه في أعوام الثورة حتى لا يتحمل الشعب أعباءً مالية جديدة، وبدأ تطبيق القانون بعد ذلك في 2014، كما أنها مُستحقة منذ 2013".

واستطرد: "ولم يشعر الناس بعد أن القانون يطبق بشكل فعلي، ولم يتفاعل الشعب المصري مع القانون بعد، لأنه لم يُوجه له أي إخطارات، وسبب تفعيل القانون وجود عجز مزمن في الموازنة العامة".

عرض التعليقات