رئيس التحرير

محمود مسلم

الطب الجديد.. التطوير يصطدم بشكاوى الطلاب

09:52 ص | الجمعة 22 مارس 2019
تطوير مناهج الطب

تطوير مناهج الطب

فى عام 2017 أصدرت حكومة المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء السابق، قراراً بتعديل نص المادة 154 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات رقم 49 لسنة 1972، لتعديل مدة الدراسة بكليات الطب، للحصول على درجة البكالوريوس فى الطب والجراحة، لتصبح 5 سنوات بنظام الساعات المعتمدة، وعامين امتياز، بدلاً من 6 سنوات وعام امتياز، يليها عقد امتحان عام كشرط لمزاولة المهنة، تجريه هيئة «التدريب الإلزامى»، التى صدر بها قرار مجلس الوزراء رقم 210 لسنة 2016.

مدة الدراسة 5 سنوات بالساعات المعتمدة وسنتان "امتياز"

القرار من شأنه تغيير الوضع الصحى وعملية مزاولة مهنة الطب فى مصر، لكنه أحدث انقساماً بين الطلاب مع العام الأول لتطبيقه، فبينما يرى البعض أن النظام الجديد تسبب فى زيادة المناهج والمحاضرات وتكديسها خلال فترة زمنية قصيرة، يؤكد البعض الآخر أن له جوانب إيجابية كثيرة، من بينها المساهمة فى الارتقاء بمستوى الطالب، وبث روح التعاون بين الجميع.

«الوطن» رصدت فى هذا الملف تأثير تطبيق النظام الجديد على الطلاب الملتحقين حديثاً بمختلف كليات الطب، اعتباراً من العام الدراسى الحالى 2018 / 2019، واستطلعت رأيهم فى الشهور الأولى للتجربة، كما استطلعت رأى أساتذة كليات الطب، الذين رحبوا بهذا النظام، وطرح بعض الحلول ليصبح تطبيقه أكثر فاعلية ومتناسباً مع الكم الكبير من المناهج المقررة على الطلاب.

عرض التعليقات