رئيس التحرير

محمود مسلم

تصوير:

أحمد حفنى

08:52 م | الأحد 21 فبراير 2021
«الحاجة أم الاختراع».. مقولة شهيرة لم يكن يعرفها عبد النبي رمضان محمد، المقيم بقرية زاوية صقر التابعة لمركز أبو المطامير بالبحيرة، حين صنع سيارة نقل من الخردة التي تباع بالأسواق، مستغلاً معرفته بالميكانيكا التي عمل بها لعدة سنوات، قبل أن يستقر في زراعة الأراضي بقريته، ودفعته حاجته لوسيلة نقل بخلاف «الكارو» التي لا تسعفه في نقل السماد للأرض والمحاصيل منها، إلى صناعة سيارة اشترى مكوناتها من سوق الخردة بالبحيرة، إلى أن استقر على شكل نهائي لسيارة أحلامه.