رئيس التحرير

محمود مسلم

تصوير:

مها طايع

03:48 م | الخميس 04 مارس 2021
محمد محمود، من أبناء قرية أم حكيم بمركز شبراخيت التابعة بمحافظة البحيرة، يعيش في مأساة كبيرة منذ 3 سنوات، وبدأت حكايته منذ أن ضاق به الحال وتعرض لأزمات مالية متعددة: «كنت شغال عامل نظافة وأي راتب كان مراتي بتاخده كله في إيدها وهي اللي بتديني مصروفي بمشي به وأمي كان لها فلوس ومعرفتش أسددها وراحت خدت عليا إيصال أمانة على بياض عشان تضمن أن الفلوس هترجع لها تاني، وراح أخويا ومراته سرقوا الإيصال من أمي وراح أخويا قبل ما يموت اشتكاني به وكتب في الإيصال مبلغ نص مليون وبدأوا يهددوني خوفت وجريت على القاهرة وسيبت حالي وحياتي هنا عشان خايف منهم وأنا راجل ماليش في المشاكل وخايف اتسجن»، بحسب ما قاله «محمد».