رئيس التحرير

محمود مسلم

تصوير:

الوطن

02:44 م | السبت 23 أكتوبر 2021
مع هدوء الليل داخل قرية في بنها تجرد رجل من إنسانيته واستغل مرض زوجة ابنه وهتك عرض حفيديه بمساعدة أبنائه لم تعلم الأم أن حائط الأمان الذي تتكئ عليه لرعاية طفليها سيكون الخنجر الذي يغرس في ظهرها وظهر طفليها ينهش أجسادهما ويهتك عرضيهما دون توقف أمام صراخهما وتوسلاتهما كممت الجدة الطفلين وهددتهما حتى لا يخبرا أمهما وقالت الأم إنها لم تكتشف الواقعة إلا بعد مرور عامين عليها روت الأم تفاصيل الواقعة المشينة وقلبها يعتصر حزنا على طفليها بدأ الأمر بملاحظة الأم اصطحاب الجد لطفلتها وبعدها تعود الطفلة التي لم تتجاوز الـ 3سنوات حينها صامتة فقررت الأم مراقبة الجد حتى وجدته يتحرش بها وفضحت أفعاله أمام زوجها لكنه لم يصدقها ووقتها تدخلت الجدة وطلبت من الأم ان تكون حفيدتها معها لم تسر الأمور على ما يرام فقد هاجم الروماتويد الأم وجعلها طريحة الفراش لا تستطيع خدمة أطفالها وتركت طفليها مع جدتهما أمانة في يديها وبمرور الوقت صعقت الأم حينما عرفت الحقيقة بأن الاعتداء على طفليها كان بمساعدة حماتها وتلقت الأم صدمة أخرى حينما وجدت سلبية من زوجها وذكرت أنه أخبرها بأن ابنته لم تفقد عذريتها وطلب منها أن تنسى ما حدث وقال إنه سيتصرف لو تكرر الأمر موقف الأب دفع الأم للإبلاغ عن الواقعة فورا وقالت إن سبب فعلته هو تقديم قرابين للسحرة.. ما الجزاء المناسب للزوج وعائلته ؟