رئيس التحرير

محمود مسلم

تصوير:

رغدة أيمن

03:09 م | الثلاثاء 07 نوفمبر 2017
أجلت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن محمود فريد، الجلسة الـ36 لمحاكمة محمد بديع مرشد جماعة الإخوان وأسامه محمد مرسي و 737 اخرين في قضية "اعتصام رابعة"، إلى جلسة 14 نوفمبر الجاري، لاستكمال سماع شهود الاثبات. وكلفت المحكمة، النيابة العامة بتفتيش السجون ومخاطبة مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون وتمكين المتهم باسم عودة وزير التموين الأسبق، من الزيارة وفقا للوائح السجون. وأسندت نيابة شرق القاهرة للمتهمين، تولي قيادة والانضمام لجماعة أُسست على خلاف القانون، وتدبير تجمهر بميدان "رابعة العدوية" من شأنه أن يجعل السلم والأمن العام في خطر، الغرض منه الترويع والتخويف وإلقاء الرعب بين الناس، وتعريض حياتهم وحرياتهم وأمنهم للخطر، والاعتداء على أشخاص وأموال من يرتاد محيط تجمهرهم أو يخترقه من المعارضين لانتمائهم السياسي، ومقاومة رجال الشرطة والمكلفين بفض تجمهرهم، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والشروع فيه، والتخريب والإتلاف العمدي للمباني والأملاك العامة واحتلالها بالقوة، وقطع الطرق، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل البرية وتعريض سلامتها للخطر، وتقييد حركة المواطنين وحرمانهم من حرية العيش، وحيازة أسلحة نارية، وزجاجات مولوتوف، وحجارة وعصي وسكاكين وخناجر.