«عصام الحداد»..الأخطر

كتب : هانى الوزيرى الخميس 05-07-2012 12:10
محمد مرسي محمد مرسي

يعد الدكتور عصام الحداد، عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين، هو أخطر المقربين للدكتور محمد مرسى، داخل قصر الاتحادية بمصر الجديدة، فليس هو فقط من يطلق عليه البعض «ظل المهندس خيرت الشاطر، نائب مرشد الإخوان»، ولكنه المسئول عن ملف العلاقات الخارجية داخل الجماعة والحزب، وكان مدير حملة «مرسى» الانتخابية.

و«الحداد» من الأشخاص الذين يتشاور معهم «مرسى» جيدا، فهو يثق فيه بشكل قوى، وثقته مستمدة من ثقة «الشاطر» فيه، وعندما دخل «مرسى» القصر للمرة الأولى، اصطحب معه «الحداد» حتى مكتبه بالقصر الجمهورى، مما أثار ضجة إعلامية لكون الحداد عضوا بمكتب الإرشاد، وهناك استقلال بين مؤسسة الرئاسة والجماعة.

كما أن «الحداد» رجل تنظيمى، ولا يحب الإعلام كثيرا، خاصة الذى ينتقد الإخوان، وسافر إلى الخارج مرات عديدة، واشترك فى إجراء أبحاث علمية للتحاليل الطبية، وسافر إلى إنجلترا للحصول على الدكتوراه فى الطب، وحصل على ماجستير فى إدارة الأعمال (mba) بجامعة أستون بإنجلترا.

ويتميز «الحداد» بعلاقاته الدولية الكثيرة، فسبق أن التقى بمايكل بوسنر، مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشئون الديمقراطية وحقوق الإنسان، وتحدث معه حول ضرورة وضع قوانين تحدد عمل منظمات المجتمع المدنى، بأسس ومعايير واضحة، وأن تكون تحت رقابة قانونية من الجهات المختصة.

التعليقاتسياسة التعليقات

  • 1

    بواسطة : محمد نصار

    الأربعاء 05-12-2012 16:42

    لم افهم ماهي المشكلة وهل الإخوان هؤلاء كفرة أو زنادق أو ملحدين أو هبطوا علينا من الفضاء كيف لرجل انتخبه الشعب رئيسا للجمهورية على برنامجه ان لا يأتي بمن يساعدوه على تحقيقه انا لايهمني اخونيا كان او شياطنيا او عفريت أو حتى اي اشيء أنا يهمني المنتج النهائي حرية عيش عدالة إجتماعية وأن يشعر المواطن البسيط بأن هناك تغيير وان ينال حقه من الصحة والتعليم والعيشة المريحة اتركوا الرجل يعمل ولا تججورا عليه وامنحوه الفرصة او الفترة ولا تحاسبوه على انفاسه

  • 2

    بواسطة : مواطن

    الجمعة 13-07-2012 10:29

    الخوف من ايه بالظبط ! بتتكلموا وكأنك كشفتم فساد او سرقه ، رجل على كم من العلم والنجاح ، اين مصدر الخوف ؟!

  • 3

    بواسطة : noor_alhuda

    الخميس 05-07-2012 14:52

    عليه العوض فيكى يا مصر البقاء لله يا شعب مصر المغيب عن الحقيقه وفى يوم من الأيام هتفوقوا على الصدمه الكبيرة بس ساعتها هيبقى فات الأوان ومش هينفع الندم .........ويجعله عامر بخيبة الأمل والوهم الى جريته وراه تحت ستار الأسلام وساعتها أفتكروا المثل الى بيقول ( اتمسكن لحد ما أتمكن )ولا تلومنا الا أنفسكم ولكل من سولت له نفسه الأشتراك فى مهزلة أنتخابات الحريه والعداله الى من أهم مبادئها وقواعد اللعبه فيها هى 1- المشاركه 2-التمكين 3- وأخيرا الأزاحه والأطاحه لكل من يعارضها . البقاء لله وحده وألى بيموت ما بيرجعشى تانى والسلام ختام يا شعب مصر المغيب !

اضف تعليق