استعدادات مكثفة بكنائس المنيا للاحتفال بعيد "النيروز"

كتب : خديجة العادلى الأحد 09-09-2012 14:29
الآنبا مكاريوس الأسقف العام للمنيا وأبوقرقاص الآنبا مكاريوس الأسقف العام للمنيا وأبوقرقاص

أكد الآنبا مكاريوس، الأسقف العام للمنيا وأبوقرقاص، على أن كنائس المنيا بدأت الاستعداد للاحتفال بعيد النيروز أو رأس السنة القبطية، الذي يقام ليلة 10 و11 من شهر سبتمبر الحالي، مشيرا إلى النيروز هو احتفال سنوي، يقام بجميع الكنائس الخاصة بالأقباط الآرثوزكس على مستوى الجمهورية، لتذكر العدد الكبير من شهداء الأقباط، علما بأنه بدأ الاحتفال بهذا العيد منذ عام 284 ميلادية، وهي السنة التي اعتلى فيها دقلديانوس العرش الإمبراطوري في روما، وشهدت أكبر نسبة استشهاد في عهده.

وقال الأسقف العام إن عيد النيروز (رأس السنة القبطية) لا يسبقه صوم ولا يقوم الأقباط فيه بشراء ملابس جديدة، على اعتبار أنه ذكرى سنوية لعدد كبير من شهداء الأقباط. وأضاف "أهم طقوس هذا العيد هو تناول البلح الأحمر داخل الكنيسة، معللا ذلك لما يرمز له هذا اللون من دماء الشهداء الذين ثبتوا على الديانة المسيحية برغم التعذيب الذي تعرض له البعض واستشهد معه البعض الآخر، على يد الإمبراطور الطاغية والنوايا الداخلية للنقاوة والثبات على الإيمان.

وأوضح أن بعض الكنائس تنهي احتفالها بعيد النيروز في مساء يوم 10 من سبتمبر، والباقي يفضل الاستمرار في الاحتفال حتى اليوم التالي، وقال يبدأ الاحتفال بتسابيح وترانيم، وبعض الكنائس تقيم احتفالات شعبية يتخذ بها قرارات بشأن الخدمة والخدام، بالإضافة إلى تكريم المتفوقين بتقديم الهدايا وشهادات التقدير، خاصة وأن الاحتفال يتواكب مع نهاية الإجازة الصيفية وقرب بدء العام الجديد.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق