اليوم في أمريكا.. عرض الفيلم المسىء للرسول والصحابة

الفيلم يتطاول على الصحابة.. ويصف القرآن بـ«خليط من آيات التوراة».. والكنائس تتبرأ
كتب : مصطفى رحومة الإثنين 10-09-2012 21:34
مشاهد الفيلم المسئ للرسول مشاهد الفيلم المسئ للرسول

يعقد أقباط المهجر فى الولايات المتحدة ودعاة تقسيم مصر وإقامة دولة قبطية، وأبرزهم موريس صادق، الذى أُسقطت عنه الجنسية المصرية، وعصمت زقلمة، المعروف برئيس الهيئة العليا للدولة القبطية، المزعومة، بالاشتراك مع القس الأمريكى المتطرف، تيرى جونز، صاحب دعوى إحراق المصحف الشريف، اليوم، ما سموها «محاكمة شعبية للرسول»، عليه الصلاة والسلام، فى ذكرى أحداث هجمات سبتمبر، داخل كنيسة القس فى ولاية فلوريدا، وسط تغطية إعلامية كبيرة من القنوات التليفزيونية الأمريكية المحلية.

وتشكل المحاكمة من القس وايتنى ساب وتيد جيت وأسامة دقدوق، ويشترك بها كمراقبين موريس صادق، وإيليا باسيلى، وإيهاب يعقوب، وتسعى لتحميل الرسول عليه الصلاة والسلام مسئولية هجمات سبتمبر، والتشكيك فى الإسلام، وأنه ليس رسالة سماوية بل هو اختراع بشرى، وأنه لا يحمل سلاماً للأرض بل يحرّض على كراهية البشر وسفك الدماء، وذلك من أجل إصدار حكم بالإعدام فى حق الرسول عليه الصلاة والسلام، وأطلق المتطرفون على المحاكمة «اليوم العالمى لمحاكمة محمد».

ومن المقرر أن يعرض منظمو المحاكمة فيلماً مسيئاً للرسول صلى الله عليه وسلم، قبل بدء المحاكمة، من إنتاج الهيئة العليا للدولة القبطية المزعومة التى يترأسها كل من عصمت زقلمة، وموريس صادق، والذى استغرق إعداده 3 سنوات، ومدته 3 ساعات، وجرى إعداد نسخة مدبلجة له باللغة العربية.

وقال سام باسيل، مخرج الفيلم، إنه استند فى تجسيد شخصية الرسول عليه الصلاة والسلام إلى الكتب والمراجع الإسلامية المعروفة التى تكلمت عن حياته، دون أن يذكر تلك المراجع والكتب، وحصلت «الوطن» على نسخة من الفيلم، الذى يحمل قدراً كبيراً من التطاول والمشاهد البذيئة والجنسية فى حق رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوجاته وصحابته.

يبدأ الفيلم المسىء بمشهد لطبيب مصرى مسيحى، يعتدى عليه بعض السلفيين الذين يظهرون فى صورة بربرية، تحت حراسة الشرطة التى تقف تشاهد ما يحدث دون أن تتدخل، ويبدأ هذا الطبيب يحكى لزوجته وابنته قصة حياة الرسول عليه الصلاة والسلام.

ويصف الفيلم الرسول بـ«ابن الزنا» ويستهزئ به وبالوحى والسيدة خديجة رضى الله عنها، ويتضمن مشاهد جنسية للنبى عليه الصلاة والسلام مع السيدة خديجة، ومع بعض زوجاته، ويتمادى فى تطاوله بأن يصفه بالشذوذ الجنسى، وأنه كان يجامع سيدنا زيد ابن حارثة.

ويصور الفيلم مشهد زواج النبى من السيدة عائشة وهى طفلة صغيرة، كما يظهر الرسول بأنه «شهوانى» يحب النساء وأنه قتل شخصاً أمام زوجته وعاشرها، لتكتشف نساء النبى رضى الله عنهن ذلك فتقوم السيدتان حفصة وعائشة، زوجتا الرسول، بضربه بالحذاء وهو عارى الجسد.

ويصف الفيلم الحمار بأنه أول حيوان مسلم، وأن القرآن الكريم ما هو إلا خليط من آيات التوراة، وضعها راهب مسيحى، ويصف سيدنا أبوبكر الصديق بأنه أعور، وأن الرسول يأمر صحابته بالقتل والسرقة والنهب واغتصاب الأطفال وبيعهم كعبيد.

ويُعرض مشهد يمزق فيه المسلمون سيدة عجوزاً بعد إهانتها للذات الإلهية وللرسول عليه الصلاة والسلام، والقرآن الكريم، وينتهى الفيلم بمشهد للرسول فى أحد غزواته يحمل سيفاً يقطر دماً وملابسه ووجهه ملطخة بالدماء، ويقتل كل من أمامه ويوصى المسلمين بذلك، فى مشهد يرسخ فكرة أن الإسلام انتشر بحد السيف.

واستنكرت الكنائس المصرية الـ3 «الأرثوذكسية والإنجيلية والكاثوليكية»، هذا الأمر، وأعلنت تبرأها منه وشجبها لما يفعله هؤلاء، واعتبرتهم خارجين عن الكنيسة، وقال الأب رفيق جريش، المتحدث الرسمى باسم الكنيسة الكاثوليكية، إن الكنيسة الكاثوليكية ترفض المساس بالرموز الدينية والأنبياء والرسل، وإنها تشجب هذا النوع من التصرفات، وأكد أن منظمى المحاكمة وممولى الفيلم المسىء هم «أقباط خارجون عن الكنيسة الأرثوذكسية التى سبق وتبرأت منهم».

وأدان المجمع الأعلى للكنيسة الإنجيلية المشيخية بمصر، الإساءة إلى مقدسات الآخرين، وقال القس رفعت فكرى، رئيس مجلس الإعلام والنشر بسنودس النيل الإنجيلى، إنه من منطلق إيماننا المسيحى ترفض الكنيسة الإنجيلية هذا الفعل الشائن، لأنه يتنافى مع منهج حياة السيد المسيح الذى كان يجول يصنع خيراً، ويتناقض مع تعاليمه السامية التى تدعو إلى المحبة والتسامح وقبول الآخر المغاير والتحاور معه.

وأهابت الكنيسة الإنجيلية المشيخية برجال الدين وعلمائه فى كل مكان أن يقدموا خطاباً دينياً نابذاً للتعصب، وخالياً من كراهية الآخر الدينى المغاير، ورافضاً لأى إهانة تخص مقدسات الآخرين، وداعماً لحقوق الإنسان ولحرية الدين والمعتقد.

التعليقاتسياسة التعليقات

  • 1

    بواسطة : hamed mohamed

    الخميس 23-01-2014 13:51

    اللهم اعز الاسلام والمسلمون اللهم انصرنا على اعدئنا فلى الخارج فى داخل مصرنا الحبيه

  • 2

    بواسطة : صفاء

    الأربعاء 25-12-2013 21:14

    يحق للكفار ان يستهزأو كما شاءو فإنهم لم ينظروا من المسلمين الا الارهاب والتطرف ومسلم يقتل اخاه المسلم واخر يعتدي على اخته المسلمه واخر يسرق اموال المسلمين ...الخ فنحن لن نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل مات الاسلام بموت رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام وطبعا لن يتحرك ساكن كالعاده فنحن مشغولين بالثورات وقتل بعضنا البعض لا حول ولا قوة الا بالله لو كان الكفار الذين اصدروا هذا الفيلم عندهم خوف من المسلمين ولو مثقال ذره لما انتجوا هذا الفيلم

  • 3

    بواسطة : مسلم

    الثلاثاء 17-09-2013 15:45

    اشهد ان لا اله الا الله محمد رسول الله

  • 4

    بواسطة : ما هو هدف الخبر

    السبت 01-12-2012 14:02

    هدف الخبر التعريف بالفيلم واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون

  • 5

    بواسطة : meriem

    السبت 01-12-2012 14:02

    لا اله الا الله وان محمدا رسووووووووووووووووووووول الله عليه الف الصلاة والسلام

  • 6

    بواسطة : القاضي

    السبت 01-12-2012 14:02

    اللهم اجعل في هذا الامر نصرة لله ورسوله وهداية لكثير من الناس ليسلموا ويعود المسلمون الي دينهم

  • 7

    بواسطة : محمد عبدالله محمد القامص

    السبت 01-12-2012 14:02

    ياجبار السماوات والارض يامنتقم يامنتقم يامنتقم انتقم ممن اساء لمحمد صلى الله وعليه وسلم رسول الهدى والرحمه والخلق الحميد اللهم اجعل من اساء لرسول عذاب في الدنياء قبل عذاب الاخره

  • 8

    بواسطة : mohammed ahmed ali gobran

    السبت 01-12-2012 14:02

    هناك بعض الأشياء مدبره من الخرج لأمر معرف وهو اسارت فتنه بين المسلمين والمسحين مثل الفلم المسئ للرسول أنا بصراحه لا أري أي ضرر في هذا فبغض النظر أنهم أسئوا الي رسول الله الا أنهم يسخرون من كل الرسل ومن الله نفسه (استغف الله الغيم) فهذا هو حالهم . وهو أصل فيلم بضين وراسب وصنع بتلاته أبيض! فلمذا لا تردوا عليهم بفلم ؟ ولمذا لا تنظزرون الي الذين حرقوا الانجيل ؟واللذين قتلوا السفير الأمريكي في لبيا ؟ وهذا اللذين تفكرون فيه سيضركم أنتم أولا فازدراء الأديان سيضر مصر أولا فالاخوان المسمين والسلفين يتعصبون ضد الاخوان ويختبئون وراء ستار الدين وهذا ما يفعله أي مستعمر أليس كذلك؟ وهم الذين نشروا هذا الفيلم .والناس جميعا يصدقوهم فلماذا كل هذا ؟ ولماذا كل هؤلاء المصابين في جمعة أمس جمعه 12\10\2012 أنا أتعجب الأيام تعيد نفسها أليس هذا ما فعله مبارك لقد جعلني مرسي أن أقول ياريت مبارك ووزارة حبيب العدلي ترجع تاني وأنا بقول الأن عمر مافي ثوره بتنجح في سعتها بس بتاخد بعض الوقت وسف يحاكم بازن الله مثل مبارك أكثر أه صحيح المئة يوم خلصه الي حددهم مرسي لنفسه وفيش حاجه حصله . ولا أنا ال مش واخد بالي؟ وأكبر دليل قتيلة الحريري وهي عجوز حسبي الله ونعمل وكيل فيكوا بيشوفوا حاجه يشغلوا بيها الناس ! والناس يعملوا الهمه عيزينوا من غير ميشغلوا دمغهم ولو كان الدين هوا الحاجز فالله تعالي قا(( فتفكروا يا ألي الألباب)) والقران هوا الصحيح 100% أما أحاديث الرسول والشيوخ وعلماء الدين يمكن النقاش بها لذا يجب فصل الدين عن السياسه وهذا هو راي وحرية الراي مكفوله مادامه ما لم تتعارض مع حرية الأخرين

  • 9

    بواسطة : نازك

    الخميس 11-10-2012 11:48

    اللهم سود وجههم كالفحم كل من شارك في الفيلم . اللهم اعز وانصر الاسلام

  • 10

    بواسطة : adhmsami

    الخميس 11-10-2012 11:48

    الله منتقم منهم على ايدينا وارزقنى الشهادة فى سبيلك

( صفحة 1 من 62 )الأول<12345....الأخير
اضف تعليق