6 عقاقير جديدة لعلاج فيروس «سى».. ومعهد الكبد: فعالة بنسبة 90%

مواطنون: «الأهم توفير العلاج مش نوعه».. ومريض: «كل الناس مرتاحة على الحقن بس»
كتب : طارق عبدالعزيز وماهر أبوعقيل الثلاثاء 06-11-2012 21:20
شعبان يطالب بتوصيل العلاج إلى الريف شعبان يطالب بتوصيل العلاج إلى الريف

كشف الدكتور وحيد دوس -عميد المعهد القومى للكبد ورئيس اللجنة القومية لفيروسات الكبد- عن أنه يتم حالياً اختبار 6 أصناف دوائية جديدة لعلاج فيروس «سى» بالمعهد القومى للكبد والمعاهد التابعة له، وقال دوس إن العقاقير الجديدة تم اختبارها بالخارج على السلالات الجينية الأولى والثانية وأظهرت استجابة بنسبة 90% لعلاج الحالات من تلك السلالات، بينما يتم تجريبها حالياً فى مصر على المرضى الذين يحملون السلالة الرابعة من فيروس سى الكبدى المنتشر فى المنطقة العربية.

ولفت دوس إلى أن بعض تلك العقاقير فى هيئة أقراص يتم تناولها بمفردها، بينما البعض الآخر يتم تناوله بمصاحبة حقن «الإنترفيرون» المضادة للفيروس.

ولفت دوس إلى أن عام 2013 سيشهد طفرة كبيرة فى علاج فيروس «سى» الكبدى ومن الممكن أن تغير مسار العلاجات التقليدية الموجودة حالياً، التى تعتمد على حقن الإنترفيرون وأقراص الريبافيرين، خاصة فيما يخص المدة الزمنية التى يستغرقها العلاج أو نسبة الشفاء بين المرضى، ونهاية العام المقبل سيتم تحديد نسب الاستجابة التى حققتها العقاقير تحت الاختبار واستخدام الأعلى استجابة منها.

دوس أكد أن تكلفة العلاج التقديرية لم تحدد بعد لكونها لا تزال تحت الاختبار، مشيراً إلى قدرة مصر على تخفيض أسعار العلاجات المضادة لكثرة الكميات المستخدمة منها، مشيراً إلى أن الإنترفيرون يصل سعره فى مصر إلى 10% من سعره العالمى.

وكشف د. جمال شيحة أستاذ الكبد بجامعة المنصورة ومؤسس جمعية مرضى الكبد بالدقهلية، عن تمكن باحثة أمريكية من اكتشاف عقار جديد يمكن من خلاله القضاء على مرض فيروس سى خلال 90 يوماً، وسيكون معهد بحوث الكبد أول مستشفى خارج أمريكا وأوروبا توفر هذا العلاج، الذى يتم تعاطيه فى كبسولات ويطبق عليه الآن عدد من الأبحاث بمراكز أمريكا وأوروبا وأثبت فعاليته.

أحمد سعيد مصطفى -مريض بفيروس سى- يعترض على تناول أى علاج بخلاف حقن «الإنترفيرون»، قائلاً: «اتعودنا عليها لأنها بتوصل الجسم بسرعة وبتتفاعل مع الفيروس على طول»، «الرجل الأربعينى» يتلقى العلاج أسبوعياً منذ 6 أشهر مما يترتب عليه مضاعفات «اليوم اللى بعد الحقنة بتجيلى سخونية وصداع تخلينى أقعد اليوم كله فى البيت»

«مصطفى» يعلن رفضه القاطع للعقاقير الجديدة «كل الناس مرتاحة على الحقن.. وبعدين الدوا الجديد محدش يعرف مفعوله إيه»، أما شعبان على -حارس جراج- يرى الفائدة فى وصول العلاج بمختلف أنواعه إلى الريف «أنواع الدوا يعرفها الدكاترة ووزارة الصحة بس المهم توصيل الدوا ده للمرضى فى القرى والأرياف البعيدة»، موضحاً أن 90% من مرضى الفيروس من مناطق ريفية «المهم التطبيق مش الدراسات والاختبارات اللى بتتحط فى الأدراج».

التعليقاتسياسة التعليقات

  • 1

    بواسطة : احمد عزت

    الإثنين 29-04-2013 17:33

    توكلى على الله و ابدئى بالعلاج انا جربته و تعالجت الحمد لله

  • 2

    بواسطة : أختكم في الله

    الأحد 20-01-2013 14:09

    انا مصابة حديثاً بهذا الوباء و الرعب متمكن من قلبي

  • 3

    بواسطة : kamal

    الجمعة 18-01-2013 10:13

    اختي الفاضلة احدثك عن تجربة شخصية الحقن علي الرغم من ان لها بعض الأعراض التي تشبه الإنفلوانزا إلا أنها فعالة جداً إن شاء الله فلا تترددي في أخذها وتوكلي علي الله

  • 4

    بواسطة : بيار علي

    الإثنين 24-12-2012 10:56

    بالعكس انا على اتم الاستعداد اني اخضع للتجريب لهذا العقار الذي اكتشفته هه العالمه الامريكيه انا دكتوره ومنعت من السفر لى السعوديه بسبب هذا الفيروس منذ عام فقط علمت بوجوده مصادفة من خلال المعامل المركزيه ولا تعلمون حجم المعاناة التي عانيتها عند معرفتي الامر غير انه زاد الامر سوءا ما اصابني من جرح في كرامتي واحسست باهانه لادميتي لمجرد انني مصابة بفيروس وغير معدي امنع من الذهاب لعمل احتاجه وبالرغم من اني عرضت عليهم ان اعالج على نفقتي الشخصية كم هي اهانه ان يرفض دخولك لبلد من المحتمل ان يكون لديهم ايضا امراض ولكن عوملت كان لدي لا قدر الله ايدز, ولكي لا اطيل عليكم كنت تخوفه جدا من الحقن لان الكثير نصحني بالااخذها علما بان في بداية الامر كان عدد اليروس 25000 والله اعلم اليوم كم عدده وقررت اخيرا ان اخذ الحقن لكني اتضرع الى الله الا تصيبني بمكروه هذه الحقن وارجو من الله ان يكون هناك فعلا بديل منذ عام وانا لا اخذ الا فيتامينات للحفاظ على الكبد ماذا افعل اذهب لاخذ الحقن ام ماذا انتظر الكبسولات هذه لا ادري لا علم لديهم في معهد الكبد بهذا الامر؟ افيدوني افادكم الله

اضف تعليق