زيادة أسعار "كروت الشحن" 15%.. و"المالية" تنفى بدء زيادة الضرائب

الأحد 20-01-2013 PM 02:18
 زيادة أسعار

رغم نفي وزارة المالية بدء تطبيق زيادات الرسوم والضرائب حسب قرار الرئيس محمد مرسي بزيادة ضرائب خدمات الاتصالات من 3% إلى 18%، بدأ الموزعون ومنافذ البيع في زيادة أسعار كروت الشحن وخطوط المحمول لشركات المحمول الثلاث "موبينيل واتصالات وفودافون"، عقب وصول "ضوء أخضر" من الشركات لموزعيها بزيادة أسعار كروت الشحن والخطوط. وقال مواطنون، إن كروت الشحن زادت 15% على سعرها الحالي بجانب عمولات وأرباح الموزعين. وقال أحد موزعي كروت الشحن بالدقي، إن كارت فئة 10 جنيه يتداول في السوق بسعر 13.5 جنيها، وسعر جملة كارت فئة 100 أصبح بقيمة 105 جنيه بدلاً من 99 جنيه ليباع للعميل بسعر107 جنيه، كما تم زيادة قيمة شريحة المحمول بواقع 25 جنيها لكل شريحة جديدة، كما زادت أسعار الجملة بين 40 إلى 50 قرش على الفئات الأقل من 100 جنيه. وأضاف موزع آخر، "المشكلة في تجار الجملة فهم يرفعون أسعار كروت الشحن، والخطوط، ويرفع التجار أسعار الموبايلات"، مشيرًا إلى ارتفاع أسعار الكروت 10% منذ 3 أيام، فاضطر الموزعون إلي زيادة نصف جنيه على ثمن كل كارت. وتعقد الشعبة العامة للاتصالات باتحاد الغرف التجارية اليوم اجتماعا طارئا لبحث الزيادات الجديدة في أسعار كروت شحن شركات المحمول. وقال إيهاب سعيد رئيس الشعبة لـ"الوطن" إن الزيادات الجديدة تعد أزمة حقيقية حيث ستؤدي إلى انخفاض مبيعات الكروت بنسبة لا تقل عن 30%، ما يؤدي إلى تحقيق خسائر للشركات وموزعي الكروت. وأضاف السعيد لـ"الوطن" أن الاتصالات تعد من أحد المتطلبات اليومية للمواطن وأي زيادة في أسعارها تزيد الأعباء اليومية على كاهل المواطنين، مشددا على ضرورة دراسة سوق الاتصالات وإدراك متوسط الدخل في مصر قبل فرض أي قرار بزيادة رسوم الاتصالات. وقال الدكتور عمرو بدوي، رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لـ"الوطن" إن الشركات قدمت في مقابل زيادة أسعار الكروت عروضا كبيرة للمستهلكين قيمتها أكبر من الزيادة المدفوعة في كروت الشحن. وأضاف بدوي لـ"الوطن" إن الجهاز سمح بتقديم تلك العروض بعد تأكده من عدم تأثيرها سلبا على السوق وخلوها من شبهة "الإغراق". وقال خالد حجازي، مدير العلاقات الخارجية بشركة فودافون مصر لـ"الوطن" إن الشركة ستفرض ضريبة مبيعات 15% إضافية على قيمة الكارت بعد زيادة الأعباء المحملة على سوق الاتصالات، في مقابل تقديم عروض ترويجية لتخفيف الأعباء من على المستهلكين. وأضاف حجازي، أن ضريبة المبيعات كانت مدرجة سابقا ضمن قيمة الكارت المدفوع مقدمًا، والشركة قررت تحصيلها خارج قيمة الكارت، مع توقعات بزيادتها إلى 18% بعد إقرار التعديلات الضريبة الأخيرة. وأشار مدير العلاقات الخارجية بفودافون إلى أن الشركة لجأت إلى تقديم عروض تسويقية لتخفيف عبء الضريبة من على كاهل المستهلك منها التحدث بضعف قيمة الرصيد.

التعليقات

عاجل