«المصورون الصحفيون» يطالبون الرئاسة بتجريم الاعتداء عليهم.. ويدعون لوقفة حاشدة

كتب : محمد سليمان الثلاثاء 12-03-2013 07:37
الزميل عمر زهيرى الزميل عمر زهيرى

تحت شعار «المصورين خط أحمر» عقد عشرات من مصورى الصحف المصرية اجتماعاً تحضيرياً أمس بنقابة الصحفيين، للترتيب لوقفة احتجاجية حاشدة بالعدسات، أمام مقر نقابة الصحفيين خلال الأسبوع الجارى احتجاجاً على الاعتداءات المتكررة على المصورين من قبَل قوات الأمن خلال الأحداث الساخنة.

الزميل ماهر العطار

وأكد عدد من المصورين أنهم حتى الآن ما زالوا يتلقون مقترحات حول مكان الوقفة، لافتين إلى أنه من بين الاقتراحات المقدمة أن تكون الوقفة أمام وزارة الداخلية، أو أمام مجلس الشورى أو مجلس الوزراء أو تنظيم مسيرة، وطالبوا رئاسة الجمهورية ومجلس الشورى بإصدار تشريع وقانون يكفل للمصورين ممارسة عملهم بحرية تامة، ويجرم الاعتداء عليهم. فى سياق متصل، نظم عشرات الصحفيين وحركة الحسينى أبوضيف، وقفة أمام مقر النقابة ظهر أمس حداداً على أرواح شهداء المهنة مثل أحمد محمود، والحسينى أبوضيف، بمشاركة عدد من النشطاء السياسيين والحركات الثورية، يأتى ذلك بالتزامن مع تنظيم عشرات الصحفيين وقفة احتجاجية أمام النقابة عصر أمس احتجاجاً على الاعتداء على أحد الصحفيين من قبَل قوات أمن السفارة الأمريكية خلال تغطيته للأحداث منذ يومين.

الزميل سمير وحيد

من ناحية أخرى، أعلنت «لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة» رفضها القاطع لكل محاولات تقسيم مرشحى انتخابات نقابة الصحفيين المقررة الجمعة المقبل، على منصب النقيب وعضوية المجلس، إلى فصائل أو تيارات سياسية، أو جماعات دينية.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق