المعارضة السودانية لـ«مرسى»: كيف تعادى «بشار» لأنه يقتل شعبه و تزور «البشير»

«زيادة»: قطر أقنعت «مرسى» بتعجيل الزيارة التى تأخرت.. والسفارة السودانية: القضايا الشائكة مجمدة.. والتركيز على «المياه» والاستثمارات
كتب : بهاء الدين محمد الجمعة 05-04-2013 09:49
جانب من الدمار الذى حل على سوريا جانب من الدمار الذى حل على سوريا

قال الروائى السوادنى المقيم بالقاهرة حمور زيادة، لـ«الوطن، إن زيارة الرئيس محمد مرسى للسودان تأخرت بشكل يثير استغراب من توقعوا تقارباً أكبر بين الخرطوم والقاهرة بعد وصول الإسلاميين للحكم، فيما انتقدت المعارضة السودانية زيارة مرسى لـ«رئيس يقتل شعبه».

وأضاف زيادة أن الخرطوم عاتبت القاهرة على تأخر الزيارة، واستقبال رئيس الوزراء المصرى للرئيس السودانى عمر البشير بالقاهرة، بدلاً من الرئيس مرسى، بجانب زيارة مرسى لعدة دول، وعدم الاهتمام بزيارة الخرطوم، التى اعتبرت فوزه نصراً لها، لانتمائه للتيار الذى يحكم السودان. واعتبر أن التعجيل بالزيارة، بعد قمة الدوحة، يعود فضله إلى قطر.

وأوضح المتحدث باسم «حركة التغيير الآن» الدكتور أمجد فريد الطيب، أن المعارضة السودانية وخاصة حركة «التغيير الآن» وجهت انتقادات حادة للرئيس محمد مرسى على زيارته للخرطوم، وقال: «كيف للرئيس مرسى أن يعادى نظام الرئيس بشار الأسد لأنه يقتل شعبه، ثم يأتى لزيارة الرئيس البشير، المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بجرائم ضد الإنسانية».

من جانبه، قال الملحق الإعلامى للسفارة السودانية بالقاهرة المستشار محمد جبارة، إن القضايا الشائكة فى علاقات البلدين ستؤجَّل لحين تحقيق استقرار سياسى فى مصر، موضحاًً أن قضايا مثل قضية حلايب وشلاتين وتباطؤ مصر فى تنفيذ الاتفاقيات الثنائية بين البلدين، وعدم التطبيق الكامل لاتفاقية الحريات الـ4 التى طبقتها السودان، وغيرها من القضايا الشائكة، مجمدة حالياً، ولن يدور عليها نقاش موسع خلال الزيارة. وأضاف أن الزيارة ستركز على ملف مياه النيل، فى ضوء مسعى جنوب السودان للانضمام للاتفاقية الإطارية، وتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية، وخلق المناخ المناسب لتسهيل وزيادة الاستثمارات بين البلدين، وترتيبات افتتاح الطريق البرى نهاية أبريل الحالى.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق