زوجة أحد الضباط المختطفين: مصدر أمنى رفيع أكد أن أزواجنا أحياء وإطلاق سراحهم يحتاج تدخل «مرسى»

كتب : صالح رمضان الإثنين 08-04-2013 08:44
الرئيس محمد مرسي الرئيس محمد مرسي

أكدت شيرين العشرى، زوجة النقيب محمد الجوهرى المختطف من سيناء منذ شهر فبراير 2011، أن مصدراً أمنياً رفيع المستوى أكد لأسر الضباط الأربعة المختطفين أمس أنهم لا يزالون على قيد الحياة، وأنهم حددوا أماكنهم منذ سنة، لكن حل هذه القضية يحتاج لأمر سيادى، والجيش وحده لن يحل هذه القضية، ولابد من تدخل رئيس الجمهورية.

وقالت شيرين العشرى لـ«الوطن» إننا سبق وقابلنا الرئيس، وأنكر معرفته بأى شىء عن القضية، لكنه أكد لنا أنه عند التوصل إلى أى شىء إما خير أو شر سيخبرنا، لكنه لم يفدنا بشىء.

وطالبهم المصدر الأمنى بعدم الحديث لوسائل الإعلام لأن ذلك يضر بالقضية، وأن عليهم الصبر حتى يستطيعوا التوصل إلى حل لها.

وتساءلت: كيف لحزب الحرية والعدالة أن ينفى على لسان مصدر أمنى وفاتهم، وقال فى جريدته إنه لا صحة لوفاة الضباط، وإنه يتم التفاوض لإعادتهم من قبل أجهزة سيادية، وكيف لا يكشف لنا عن المصدر الذى يؤكد ذلك؟

وأضافت أن عدداً كبيراً من مسئولى حركة حماس يخرجون علينا يومياً فى الفضائيات لينفوا علمهم بمكان الضباط الثلاثة وأمين الشرطة، وأنهم يخططون حالياً للخروج من تلك القضية لأن المختطفين لو عادوا من هناك ستكون كارثة عليهم.

ووجهت رسالة لقادة حماس قائلة «أعيدوهم إلى أسرهم ولن نتكلم بكلمة واحدة»، مطالبة بتحديد موعد فى أقرب وقت مع رئيس الجمهورية ووزير الداخلية لمعرفة آخر التطورات.

وتعجبت من الموقف الرسمى من القضية وتعاملهم معها طوال سنتين، حيث تذوقت هى وباقى زوجات الضباط الحزن والأسى على فراقهم.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق