تأجيل تجديد حبس المتهمين في مذبحة "الكشح" لمدة أسبوع للاطلاع

كتب : الورداني عبدالحافظ الثلاثاء 30-04-2013 14:22
اللواء محسن الجندى مدير أمن سوهاج اللواء محسن الجندى مدير أمن سوهاج

قرر المستشار محمد عبدالسلام، قاضي المعارضات بمحكمة دار السلام الجزئية، تأجيل تجديد حبس نشأت حاتم رسمي، وشهرته شنودة وهناء بهيج وصفى، المتهمين بارتكاب مذبحة الكشح لمدة أسبوع بناء على طلب الدفاع للاطلاع.

وتعود أحداث الواقعة إلى مساء الخميس الماضي، حيث تلقى اللواء محسن الجندى مساعد الوزير مدير أمن سوهاج، بلاغا من المدعو بهيج وصفى مقاول، يفيد بالعثور على زوجته فرحانة جرجس وأولاده مارى وبيشوى ورستينا مذبوحين داخل المنزل، واتهم نشأت حاتم بارتكاب الجريمة لرفض الأسرة تزويجه من ابنته الكبرى هناء.

ودلت تحريات العقيد خالد الشاذلي، رئيس فرع البحث لقطاع الشرق والمقدم سامح محيى الدين رئيس مباحث دار السلام وجود علاقة عاطفية بين نشأت وهناء ورفضت الأسرة تزويجهما فقررا التخلص من الأم، ووجود فيديوهات تكشف سوء سلوك الزوجة المجني عليها، وتم إلقاء القبض على المتهمين واعترفا بارتكابهما الواقعة.

التعليقاتسياسة التعليقات

  • 1

    بواسطة : مش مهم

    الأربعاء 01-05-2013 17:36

    الذى يسمع حديث هناء مع مدير الامن يلاحظ الاتى ان البنت قالت هذا الكلام تحت ضغط وتعذيب والصاق التهمه لهناء ونشات وكان واضح ذلك فى الفيديو بعد ذلك نرى ان خلال الفتره السابقه ان الكشح مستهدفه من الجميع والدليل على ذلك خطف عدة افراد منها واختفائهم ومنهم من دفع له فديه ومنهم من اختفى ولم يظهر ناهيك عن سرقه سيارات الكشح التى تتراوح ما بين الربع نقل والجامبو والمرسيدس الكبير والجرارات التى سرقت واختفت نرجع مره اخرى لموضوع نشات وهنا نلاحظ بعد اليوم التالى للحادث ضبط اربع افراد من قرية اولاد سالم الساعه الرابعه عصرا بمحاوله اختطاف شاب والتروسكل الذى يملكه وكانوا يحملون خناجر معهم فتصدى لهم اهل البلد واوسعوهم ضربا واشترك معهم فى ذلك افراد الشرطه التى كان متواجده فى اكمنة القريه وتم تسليمهم الى نقطة الشرطه فى الحال ولم نعرف ما حدث لهم بعد ذلك والعامل المشترك فى القبض عليهم انه فى نفس التوقيت الذى ذبح فيه الاربعه حاولوا اللصوص اختطاف شاب وبنفس الطريقه التى ذبح بها الاربعه كان مع اللصوص خناجر فرجاء على الامن التحقيق مع هؤلاء لمعرفة من القاتل الحقيقى وسوف تكشف الايام عن ذلك وان لم يتم التحقيق الجيد والصاق التهم من الامن للابرياء سوف يودى ذلك الى كارثه فى الكشح بحجه ان المسيحيون يقتلون بعضهم كما حدث فى الكشح الاولى والثانيه ومعرفة القاتل بالاسم دون تحرك من جهات الامن ولكنها جعلت المظلوم ظالم والظالم مظلوم

اضف تعليق