رئيس البنك الزراعى: 4 مليارات جنيه مديونيات 140 ألف متعثر من الفلاحين

الخميس 20-04-2017 AM 10:05
رئيس البنك الزراعى: 4 مليارات جنيه مديونيات 140 ألف متعثر من الفلاحين

السيد القصير

يُعتبر البنك الزراعى المصرى، العمود الفقرى للزراعة المصرية من خلال تمويل الفلاحين والمزارعين للمشروعات الزراعية، كما يعمل البنك على تطوير نفسه والتوسّع فى أنشطته من خلال الإقراض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والمساهمة فى جميع المشروعات القومية، من أهمها المليون ونصف المليون فدان، ورغم تعرض البنك للكثير من المشكلات ووصول عدد العملاء المتعثرين لديه إلى 140 ألفاً، فإنه يعطيهم أولوية خاصة فى التعامل، خصوصاً غير القادرين على السداد.

«القصير»: 40 مليار جنيه قيمة الودائع للبنك.. ويتسع لمليون طن قمح

السيد القصير، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى المصرى، يقول إن البنك لديه 2 مليون عميل، ويمتلك ودائع بقيمة 40 مليار جنيه، مؤكداً العمل على حصر جميع الأصول المملوكة للبنك، لوضع خطة للاستفادة منها بالطرق الصحيحة.

■ ما استعداداتكم لتسلم محصول القمح وتخزينه؟

- البنك جاهز لاستقبال القمح من الفلاحين وتوريده، حيث إن سعات التخزين تصل إلى مليون طن، عبارة عن 6 صوامع، سعتها التخزينية 360 ألف طن، وسوف تتم إدارة تشغيلها، بالتنسيق مع الشركة القابضة للصوامع.

نعمل على تطوير البنية التحتية للبنك.. ونهتم بالإقراض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.. وندعم القاعدة الرأسمالية للبنك وإصلاح هيكلها التمويلى

■ وما عدد الشون المستخدَمة لتسلم القمح؟

- يوجد عندنا 88 شونة مطورة، عبارة عن أسمنتية أو مظلات، سعتها نحو 400 ألف طن، كما يوجد 82 هنجراً سيتم استخدامها، لتسويق محصول القمح، سعتها 220 ألف طن، وبالتالى فإن إجمالى السعات المتوافرة للبنك نحو مليون طن، وهو ما يعادل ما تم تسلمه خلال الموسم الماضى، بالإضافة إلى أن سعات البنك مجهّزة بجميع المستلزمات، مثل الأجولة وتأمين العمالة وطفايات حريق، كما أن البنك مستعد للبدء فى تسويق القمح، فضلاً عن التنسيق الكامل مع وزارتى التموين والزراعة بصورة مستمرة.

■ وما دور البنك فى تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة للمرحلة المقبلة؟

- نهتم بتفعيل دور البنك فى مجال الإقراض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والاستفادة من مبادرات البنك المركزى فى هذا الإطار، حيث تم تجهيز نحو 800 موظف، جارٍ تقييمهم واستكمال إجراءات تدريبهم على آلية منح التمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ليكونوا نواة الانطلاق فى دور البنك فى هذا المجال، ويتم التقييم بالتنسيق مع البنك المركزى دون تكلفة على البنك.

■ وكيف تشاركون فى مشروع المليون ونصف المليون فدان؟

- نعمل على تدعيم دور البنك فى جميع المشروعات القومية الكبرى، وبالنسبة إلى مشروع المليون ونصف المليون فدان، فإنه يجرى حالياً التنسيق مع بنكى «الأهلى ومصر» وشركة «الريف المصرى» لوضع برامج تمويلية تتناسب مع المستفيدين من هذا المشروع، وسوف يتم الإعلان عنها فور الانتهاء من استكمال ودراسة هذه البرامج، بالإضافة إلى اشتراك البنك فى منظومة «كارت الفلاح»، بالتنسيق مع وزارة الزراعة، بحيث يتم الاستفادة من هذا الكارت فى مد مظلة الخدمات المصرفية لأكبر عدد من العملاء من المزارعين والفلاحين، سواء فى ما يتعلق بمنظومة صرف الأسمدة أو تقديم الخدمات المصرفية.

■ هل توجد استراتيجية لديكم للتعامل مع المتعثرين؟

- يعطى البنك أولوية خاصة لعملاء البنك المتعثرين، الذين يصل عددهم إلى نحو 140 ألف عميل بمديونيات تصل إلى 3 مليارات و8 ملايين جنيه، من خلال تقديم كل الدعم لهؤلاء العملاء، خصوصاً الذين تعرّضوا لظروف خارجة عن إرادتهم من خلال إعفائهم من جزء أو كل الفوائد حسب ظروف كل حالة على حدة، والمقدرة على السداد، أما فى ما يتعلق بالقادرين على السداد ولا توجد عندهم الرغبة فى سداد أموال البنك، فإن البنك حريص على أخذ مستحقاته بجميع السُّبل الممكنة، باعتبار أن هذه الأموال تمثل أموال الفلاحين والمزارعين، ولا بد من الحفاظ عليها.

■ وماذا عن البنية التحتية للبنك؟

- نعمل على تطوير البنية التحتية للبنك، وخلق بيئة رقابية قوية من خلال الفصل بين الاختصاصات للقطاعات الرقابية، وبدء التفاوض لعمل نظام تكنولوجى جديد للبنك يُحقق متطلبات استراتيجية البنك خلال المرحلة المقبلة.

■ وما خطط استغلال الأصول المملوكة للبنك؟

- يتم حصر جميع أصول البنك، تمهيداً لوضع خطة لدفع كفاءة الاستفادة من هذه الأصول، سواء بإعادة الاستغلال أو التأجير أو بيع بعض الأصول التى يرى البنك عدم الحاجة إليها فى المرحلة المقبلة، فحجم المحفظة المالية للبنك ضخم، حيث يتعامل مع 2 مليون عميل فى مجال الودائع والقروض، وتبلغ قيمة الودائع أكثر من 40 مليار جنيه، بينما تصل قيمة القروض إلى 23 مليار جنيه.

■ ما المميزات التى يُقدّمها البنك لعملائه؟

- يقوم البنك بتقديم مجموعة متعدّدة من البرامج التمويلية التى تتناسب مع احتياجات العملاء المستهدَفين، سواء فى ما يتعلق بالإنتاج النباتى أو الثروة الحيوانية أو مشروعات الرى الحقلى والصرف والميكنة الزراعية، كما يعمل على تقديم مجموعة متعدّدة من الأوعية الادخارية التى تتناسب مع احتياجات عملائه، منها المشاركة فى برنامج التنمية المحلية، «مشروعك»، الذى يشترك فيه البنك مع مجموعة أخرى من البنوك، حيث يسهم البنك بقوة فى تمويل هذا المشروع، ووصلت التمويلات المقدّمة فى إطار هذا البرنامج إلى 700 مليون جنيه، مع العلم بأن 25% من هذه المشروعات موجّهة إلى المرأة، فى إطار التمكين الاقتصادى والاجتماعى لها.

■ ما التسهيلات التى يقدمها البنك المركزى للبنك الزراعى؟

- قام البنك المركزى، بناءً على طلبنا، بإعطاء البنك وديعة مساندة دون فوائد لمدة عشر سنين بمبلغ 2.5 مليار جنيه، فى إطار تدعيم القاعدة الرأسمالية للبنك وإصلاح هيكلها التمويلى، وتحقيق التوازن بين الإيرادات والمصروفات.

 

«القصير» خلال حواره لـ«الوطن»

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل