«الداخلية» تعيد 14 من ضباط «أمن الدولة» لمواجهة الإرهاب

مصدر أمنى: أكبر حركة تنقلات فى تاريخ الوزارة وتصعيد الصف الثانى.. و«إبراهيم» يراجع ملفات 500 ضابط مستبعد
كتب : محمد بركات الخميس 25-07-2013 10:33
اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية

كشف مصدر أمنى، لـ«الوطن»، عن إعادة نحو 14 ضابطاً، من ضباط أمن الدولة لجهاز الأمن الوطنى، خلال حركة التنقلات التى ستعلن يوم الاثنين المقبل، بعد أن يعتمدها اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، فى مؤتمر صحفى بمقر وزارة الداخلية، بحضور اللواء مجدى غانم مساعد وزير الداخلية لقطاع شئون الضباط. وأضاف أن حركة التنقلات هذا العام ستكون من كبرى الحركات فى تاريخ الوزارة، لأنها ستشمل عدداً من مديرى الأمن والإدارات، كما ستصعّد قيادات من الصف الثانى فى الوزارة، وتحيل نحو 47 قيادة أمنية إلى المعاش لبلوغهم سن التقاعد الرسمى (60 عاماً). وأوضح المصدر أن حركة التنقلات راعت المستجدات الأمنية فى ربوع البلاد، خاصة بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسى، حيث ستدعم مديريات أمن بورسعيد والسويس والإسماعيلية والشرقية وشمال وجنوب سيناء بقيادات جديدة وعناصر تتمتع بكفاءة عالية فى مجالات البحث الجنائى والتحرى وجمع المعلومات والاستقصاء، مؤكداً أنه من المقرر أن تشمل الحركة نقل ما يقرب من 14 ضابطاً إلى قطاع الأمن الوطنى، من ضباط سابقين فى جهاز أمن الدولة المنحل، وآخرين فى مجالات البحث الجنائى، مشيراً إلى أن وزير الداخلية اعتمد سراً، قبل رحيل نظام الإخوان، قراراً بإعادة 12 ضابطاً إلى قطاع الأمن الوطنى، لاستكمال فريق مكافحة التطرف والإرهاب. ولفت المصدر إلى أن اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية يعيد مراجعة ملفات ما يقرب من 500 ضابط، تم استبعادهم من قطاع الأمن الوطنى عقب ثورة 25 يناير، لأن الفترة الحالية تستلزم انتقاء عناصر مؤهلة لأعمال البحث والاستقصاء وجمع المعلومات، حتى يتسنى التعامل بكفاءة مع ما يدور على الأرض من عنف، خاصة الأعمال التخريبية والإرهابية التى انتشرت مؤخراً، خاصة فى سيناء.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق