«القومى للأورام» يبدأ أولى التجارب البشرية لعلاج الخلايا السرطانية بالذهب

كتب : نادية الدكرورى السبت 03-08-2013 12:05
صورة ارشيفية صورة ارشيفية

قال الدكتور أشرف شعلان، رئيس المركز القومى للبحوث، «إن الفريق البحثى المنوط به إجراء تجارب علاج الخلايا السرطانية بالذهب، انتهى من نتائج المرحلة الثانية للمشروع البحثى وسلمها للمعهد القومى للأورام منذ 4 أشهر. وبدأ المعهد فى أولى التجارب الإكلينيكية البشرية للعلاج بالفعل».

وأضاف «شعلان» فى تصريحات لـ«الوطن»، أن التجارب الإكلينيكية على بعض المرضى المتطوعين، تعد الخطوة التى تسبق بدء استخدام العلاج داخل المستشفيات والمعاهد الصحية، حيث أكدت التجارب المعملية فاعليته فى إيقاف نمو الخلايا السرطانية، وعدم وجود آثار جانبية له على وظائف وأعضاء الجسم، التى تتخلص منه بعد فترة محددة باستثناء الطحال الذى يتخلص منه بعد مدة أطول.

ويشار إلى أن الفريق البحثى بـ«القومى للبحوث» بدأ تجاربه المعملية على فئران التجارب عام 2010، عقب اكتشاف الدكتور مصطفى السيد، العالم المصرى فى مجال المواد المصغرة، خواص معدن الذهب كمادة تفاعلية تساعد على تفتيت الخلية السرطانية، وهو ما يعد أول اكتشاف لعلاج السرطان فى العالم.

وأنهى الفريق المكون من 30 باحثاً مرحلتين من المشروع، الأولى أثبتت عدم وجود أى آثار جانبية لوجود جزيئات الذهب متناهية الصغر على أعضاء الجسم المختلفة، سواء على المخ أو الكبد أو القلب أو غيرها من أجزاء جسم حيوانات التجارب، والثانية تضمنت تسليط أشعة الليزر على الخلية المصابة المحقونة بجزيئات الذهب للقضاء على الورم الخبيث، من دون أن تؤثر على الخلايا السليمة، بما يحدث طفرة حقيقية فى علاج مرض السرطان؛ وهو الهدف الأساسى للمشروع الذى ساهمت مؤسسة «مصر الخير» فى تمويله بإجمالى نفقاته البالغة مليونا و687 ألف جنيه.

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق