في ذكرى مارلين مونرو.. 11 سيدة أثار موتهن الجدل

السبت 05-08-2017 PM 11:47
في ذكرى مارلين مونرو.. 11 سيدة أثار موتهن الجدل

مارلين مونرو

لسنوات طويلة ظل موتهن لغزا في عقول الكثيرين، سواء انتهت حياتهن انتحارا أو قتلا أو حتى في حادث عارض، فنانات وعالمات وسياسيات ترك موتهن المزيد من علامات الاستفهام.

1- كليوباترا

إحدى حكام مصر القديمة من سلالة الإسكندر الأكبر، وحكمت مصر لمدة 21 عاما قبل الميلاد، بالاشتراك مع والدها ثم أخويها ثم مع زوجها مارك أنتوني.

واختلف المؤرخون عن سبب وفاتها، والرواية الأشهر هي انتحارها بسم الأفعى بعد انتحار زوجها مارك أنتوني وهزيمة القَوات المصرية أمام الحاكم الروماني أوكتافيوس، ورأى البعض أن الملكة الشابة قد تكون تعرضت للقتل على يد أوكتافيوس، وكان عمرها عند وفاتها 39 عاما.

2- شجر الدر

أثارت الجدل حتى قبل موتها، فاختلف العلماء في أصلها، ما بين أرمينية وتركية، وفي عام 1239 كانت جارية عند الخليفة العباسي المُستعصِم إلى أن جَعلَها السلطان نجم الدين أيوب (آخر الملوك الأيوبيين) ضمن جواريه عام 1240، حتى تزوجها، وكان لها دور كبير في الحروب ضد الصليبيين، حيث أدارت البلاد بعد وفاة زوجها وأخفت نبأ موته.

وتزوجت شجر الدر من السلطان عز الدين أيبك، الذي تزوج فيما بعد من ابنة والي الموصل، فأثار ذلك غضب شجر الدر التي حرضت على قتل أيبك بـ"القباقيب"، والغريب أنها قُتلت بنفس الطريقة.

3- كاميليا

استطاعت ليليان فيكتور كوهين، الاسم الحقيقي لـ"كاميليا"، أن تسحر بجمالها الجميع، حتى الملك فاروق نفسه، وسماها البعض "أجمل خادمة في السينما المصرية"، بعد فيلمها "قمر 14" مع الفنان الراحل محمود ذو الفقار.

توفيت كاميليا عن عمر 31 عاما في حادث سقوط طائرة، وظل موتها لغزا حتى الآن، ولم يعرف سببه، حيث اتهمها البعض بأنها جاسوسة إسرائيلية وأن لها دور في هزيمة 1948.

4- أسمهان

اسمها الحقيقي "آمال الأطرش" وهي شقيقة الموسيقار السوري الأصل فريد الأطرش، وفي عام 1944 سقطت هي وصديقتها بالسيارة في ترعة الساحل برأس البر، ولقيت هي وصديقتها مصرعهما بعد أن تمكن السائق من النجاة.

وكثرت الأقاويل عن سبب وفاة أسمهان، فالبعض اتهم المخابرات البريطانية بسبب ما قيل عن علاقة الفنانة الراحلة بعالم المخابرات، والبعض الآخر اتهم "أم كلثوم" بسبب الغيرة، ولم يثبت صحة أي من الروايتين.

5- مارلين مونرو

نورما جين مورتنسن هو الاسم الحقيقي لـ"ملكة الإغراء"، التي تزوجت 3 مرات في حياتها.

وأمضت مارلين ليلتها الأخيرة على قيد الحياة في قصر المطرب الإيطالي- الأمريكي فرانك سيناترا، بصحبة رئيس العصابات سام جيانكانا، ويشاع أن رئيس المافيا كان يحاول إقناع مارلين بعدم الإعلان عن علاقتها مع الرئيس كينيدي، وفي اليوم التالي وجدت ميتة في المنزل، في مثل هذا اليوم 5 أغسطس عام 1962، عن عمر 36 عاما.

6- سميرة موسى

تألقت العالمة المصرية منذ أن كانت طالبة في المدرسة والجامعة، واستجابت الدكتورة سميرة إلى دعوة للسفر إلى أمريكا في عام 1952، وقبل عودتها بأيام استجابت لدعوة لزيارة معامل نووية في ضواحي كاليفورنيا في 15 أغسطس، قبل أن تتعرض لحادث طريق أودى بحياتها هي فقط بعد هروب قائد السيارة ومبعوث الجامعة، وكان عمرها 35 عاما.

7- داليدا

فنانة ومغنية إيطالية مصرية ولدت في شبرا لأبوين من المهاجرين وتعود أصولهما إلى جزيرة كالابريا في جنوب إيطاليا.

وفي 3 مايو 1987، أقدمت الأسطورة الفنية داليدا على الانتحار بعد أن تناولت جرعات زائدة من الأقراص المهدئة، وغادرت هذا العالم تاركة وراءها رسالة فيها جملة واحدة: "سامحوني الحياة لم تعد تحتمل..."، وتركت أيضا تراثا فنيا يضم 500 أغنية بلغات متعددة ما زال الكثيرون منا يرددونها حتى اليوم بشغف كبير، أغنيات بتسع لغات، بالفرنسية والإسبانية والإيطالية والألمانية والعربية واليابانية والهولندية والتركية، وتوفيت عن عمر 54 عاما.

8- الأميرة ديانا

أميرة ويلز، كانت الزوجة الأولى لتشارلز، الابن الأكبر للملكة إليزابيث الثانية، وولي عهد بريطانيا.

لقيت مصرعها في حادث أليم، في سبتمبر 1997 في نفق ألما بفرنسا وتوفي معها عشيقها دودي الفايد وسائقهما، وبقي الحادث لغزا، واتهم البعض القصر الملكي بتدبير الحادث انتقاما من ديانا التي انفصلت عن "تشارلز" ووقعت في حب "الفايد".

9-  سعاد حسني

تعتبر "السندريلا" واحدة من أشهر الفنانات في مصر والوطن العربي، أّدت العديد من الأدوار السينمائية، أشهرها البنت الجميلة التي يحبها الجميع.

توفيت عام 2001 إثر سقوطها من شرفة شقة في الدور السادس بلندن، وبقي مصرعها لغزا حتى الآن، ولم تتبين حقيقة وفاة السندريلا حتى الآن.

10- ذكرى

مغنية تونسية راحلة، بدأت مشوارها الفني عام 1980 وساهمت في تقديم العديد من الألبومات الغنائية، وفي عام 2003 لقيت مصرعها عقب إطلاق زوجها أيمن السويدي النار عليها، والذي انتحر هو أيضا بعد قتلها، وأثارت الجريمة ضجة كبيرة في الشارع العربي.

11 – سوزان تميم

زلزال سياسي ضرب مصر بعد مقتل المطربة اللبنانية المغمورة في دبي عام 2008 على يد الضابط المصري المفصول محسن السكري بتحريض من رجل الأعمال والعضو السابق بالحزب الوطني المنحل، إذ بدأ الرأي العام ينتقد فساد الحزب الوطني ورموزه، ولكن أفرج عن هشام طلعت مصطفى بعفو رئاسي في 2017 بعد قضائه نحو 9 سنوات في السجن.

 

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل