«عبدالغفار» يطالب المجتمع المدنى ورجال الأعمال بدعم المستشفيات

الثلاثاء 19-09-2017 AM 10:01
«عبدالغفار» يطالب المجتمع المدنى ورجال الأعمال بدعم المستشفيات

وزير التعليم العالى فى المستشفى الجامعى بالمنيا

طالب الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى، المجتمع المدنى ورجال الأعمال بدعم المستشفيات الجامعية، مشيراً فى تصريحات صحفية، خلال افتتاح وحدة قسطرة القلب فى مستشفى القلب والصدر بمدينة المنيا الجديدة، ووحدة الاستقبال والطوارئ بـ«المنيا الجامعى»، ومستشفى الكلى والمسالك البولية، أمس، إلى أن «أهم معوقات التبرع، رغبة المتبرع فى الاطمئنان على وصول الأموال إلى مستحقيها».

وخلال الجولة، تفقّد «عبدالغفار» مبنى كلية التمريض، ومبنى إسكان الطالبات، واستمع من الدكتور جمال أبوالمجد، رئيس جامعة المنيا، إلى شرح تفصيلى حول عمل وحدة القسطرة، وجهاز الدرن، أحد 3 أجهزة فقط على مستوى الجمهورية، كما عرض «أبوالمجد» عدداً من المعوقات، منها تخفيض مخصّصات الجامعة فى العلاج على نفقة الدولة من 3 ملايين إلى 700 ألف جنيه فقط.

وقال «أبوالمجد» إن إنشاء وحدة الاستقبال والطوارئ تكلف 35 مليون جنيه.

وأشار إلى أن تكلفة إنشاء مستشفى الكلى والمسالك البولية بلغت 85 مليون جنيه، وهى مكونة من خمسة طوابق علوية تضم 6 غرف عمليات، بالإضافة إلى غرف إقامة، ومعامل تحاليل وأشعة، ووحدة استقبال، وعيادات خارجية بسعة 95 سريراً، بهدف تخفيف المعاناة عن المواطنين، وتدريب طلاب كلية الطب والأكاديميين علمياً ونظرياً.

«أبوالمجد»: 35 مليون جنيه تكلفة الاستقبال والطوارئ فى «المنيا».. و«البدرى»: يجب تضافر الجهود لتطوير الرعاية

من جهته، قال الدكتور محمد صلاح البدرى، الأستاذ فى كلية طب المنيا، ومدير القسم الاقتصادى فى المستشفى الجامعى، إن «تفقد وزير التعليم العالى للمنشآت التعليمية والطبية التابعة لجامعة المنيا، سواء داخل الحرم الجامعى أو خارجه، دليل على دعم الوزارة المستمر للمستشفيات الجامعية».

وشدّد «البدرى» على ضرورة تضافر جهود المجتمع المدنى مع الحكومة لتطوير منظومة الرعاية الطبية، خصوصاً فى الجامعات الإقليمية بوجه عام، والصعيد بشكل خاص، مؤكداً أن «مستشفيات جامعة المنيا تستقبل أعداداً كبيرة من المرضى القدامى من داخل المحافظة وخارجها، نظراً لما تقدمه من خدمات متميزة».

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل