"ضحك لعب وجد" في معسكر يجمع أطفالا مسلمين ومسيحيين في المنيا

الجمعة 06-10-2017 PM 06:28
"ضحك لعب وجد" في معسكر يجمع أطفالا مسلمين ومسيحيين في المنيا

معسكر لغرس الانتماء بين أطفال المنيا

على الحب وقبول الآخر والتسامح وغرس قيم الولاء والانتماء، جمع معسكر أطفالا مسلمين ومسيحيين يمثلون كل الأعمار والطبقات والمناطق الجغرافية، لمدة 3 أيام بمكتبة مصر العامة في محافظة المنيا.

قالت ولاء مكادي، مسؤول العلاقات العامة والاتصال بمؤسسة الصفوة للتنمية بالمنيا، إن المعسكر الذي يستمر لمدة 3 أيام تنتهي السبت، يأتي ضمن مشروع "مصرتوبيا" وهو اسم فرعوني معناه المدينة الفاضلة التي نتمناها جميعًا، وينظمه مركز الإبراهيمية للإعلام بالإسكندرية، بالتعاون مع مكتبة مصر العامة، ويتضمن ورش عمل تشمل أنشطة تستهدف الأطفال من سن 10 إلى 14 سنة، وهدفه التدريب على قبول الآخر وغرس روح الانتماء، ويتم عمل مسابقات وأنشطه تجمع بين الضحك واللعب والحب والجد، هدفها تدريب الأطفال بطريقة غير مباشرة على التعاون والمشاركة والعمل ضمن فريق واحد، والتعبير عن الرأي بحرية.

وأضافت مكادي: "اقتصر دور مؤسسة الصفوة على التجهيز والتحضير للمعسكر، واختيار فئة الأطفال المستهدفة والمتطوعين ومعظمهم من شباب الجامعات تم تدريبهم لتكون كل مجموعة مسؤولة عن عدد من الأطفال لتعليمهم وتدريبهم، وتشمل أساليب التدريب أنشطة للتعارف والتألف بين الأطفال وكان عدد الحضور 118 طفلا، تم اختيارهم من خلال طلب اشتراك في المعسكر عبر صفحات التواصل الاجتماعي، والمترددين على المكتبة للحضور، وبعض المدارس منها مدرسة قرية دماريس واللغات ومدارس بمركز ملوي".

وكانت مكتبة مصر العامة، استضافت المعسكر بالمجان بعد موافقة المحافظ اللواء عصام البديوي، خلال ثلاثة أيام الإجازة، وكان هناك حرص على اختيار أطفال من الجنسين وكل الطبقات منها الغني والفقير والمسلم والمسيحي، وأن يعبروا عن كل المجتمعات، وتضمن تدريب اليوم الأول موضوع "احلم بمدرستك"، من خلال ورش نظرية عن أساليب الإدارة والمناهج وكيفية عمل ماكت لمدرسة، وسيتم تنفيذ ذلك عمليًا في نهاية المعسكر.   

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل