محكمة الإسكندرية تؤجل "إلزام السيسي بالترشح للرئاسة".. و100 ألف توقيع لدعمه خلال 4 أيام

رئيس هيئة الدفاع يتوقع مثول وزير الدفاع أمام المحكمة للإدلاء بقراره النهائي
كتب : حازم الوكيل الأحد 10-11-2013 12:43
عبدالفتاح السيسي عبدالفتاح السيسي

أجّلت محكمة الإسكندرية للأمور المستعجلة، أمس الأول، جلسة قضية إلزام الفريق أول عبدالفتاح السيسي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، بالترشح لمنصب رئاسة الجمهورية، إلى 29 ديسمبر المقبل للحكم، مع مطالبة هيئة الدفاع بتقديم المذكرات.

وبالتزامن مع نظر القضية، تظاهر العشرات من الشباب ومؤيدي الفريق السيسي، أمام مقر مجمع محاكم الإسكندرية، لمطالبته بإعلان الترشح وخوض الانتخابات المقبلة على منصب الرئيس، بسبب ما وصفوه بثقتهم الشديدة فيه كمخلص لمصر من أي مخاطر خارجية أو داخلية.

ورفع المتظاهرون صور الفريق أول، وارتدوا وشاحات عليها صوره، وشعارات مؤيدة له، وهتافات منها "سيسي رئيسي"، و"يالي بتسأل واقفين ليه.. عايزين رئيس متفقين عليه"، و"والله وعملوها الرجالة وحموا مصر من الإرهاب"، و"السيسي رجل العصر ولازم يدخل القصر"، و"السيسي مخلص من الإرهاب.. يلا نأيده يا شباب".

وتوقع أحمد عز العرب، رئيس هيئة الدفاع بالقضية، أن تطلب هيئة المحكمة استدعاء وزير الدفاع بنفسه للمثول أمامها في القضية خلال الفترة المقبلة، على حد قوله.

وقال "عز العرب"، لـ"الوطن"، إن غالبية المواطنين يطالبون السيسي بالترشح للرئاسة، الأمر الذي يلقي على عاتقه حمل التصريح بقراره النهائي في هذا الشأن، لأنه بناءً عليه، سيتخذ عدد كبير من الشخصيات الوطنية قرارهم.

هذا ونجحت حملة "انزل" الداعمة للفريق السيسي، في تجميع أكثر من 100 ألف توقيع على استمارات مطالبته بالترشح لمنصب رئاسة الجمهورية عقب مرور 4 أيام فقط على بدء نزولها للشوارع بالإسكندرية.

وقال مصطفى درويش، القيادي بالحملة، إن النشطاء والشباب المشاركين، وضعوا خطة تحرك خلال الفترة المقبلة تبدأ بتجميع التوقيعات في الميادين العامة والشوارع الرئيسية وفي تجمعات الطلاب والعمال والموظفين.

التعليقاتسياسة التعليقات

  • 1

    بواسطة : د فوزى لاشين

    الإثنين 11-11-2013 13:49

    هناك فرق كبير بين من يبتغى السلطان بأى طريق سواء كان طريقا صحيحا أو غير صحيح وبين من تناديه الملايين لتولى زمام أمورهم وكما قال رسولنا الكريم إزهد فى الدنيا يحبك الله وأزهد بما فى أيدى الناس تحبك الناس وهناك مقوله عظيمه عندما يخلص الفرد نيته لله لايخاف من أى شئ وهذا الرجل المحترم سعادة المشير وهذا اللقب أقل ما يوصف به عبد الفتاح السيسى أخلص لله ولشعبه وكانت نواياه صادقه فكانت النتيجه أن جعل الله حبه فى قلوب الكثير من المصريين الشرفاء وغيرهم فهو لم يكن مراوغا بل كان صادقا مع نفسه ومع ربه هو وقادة جيشه فهذه هى النتيجه حب له ولجيشه العظيم المهم هناك أمور لابد أن نتجاوزها وهى الماضى مع تطبيق عدل الله فى قوله ولاتزروازرة وزر أخرى فالصالح له الاحترام والمخطئ له القانون ومصر تسع الجميع ولكن لى رجاء للقوات المسلحه أن تتبنى تنمية سيناء وتنمية مصر والشعب المصرى فى جميع المجالات فهى القادره على ذلك فى هذا التوقيت تحديدا ولايمكن لمصر أن تنتقل من عثرتها فى هذه الظروف الابالدرع الذى يحميها وينميها ثانيا أن هناك أذناب بدأت تتحرك إعلاميا بدعوة أنهم ينتمون لثورة 25 ولو كانو كذلك لما قالوا ما قالوه فى الاعلام المصرى ووهم يتحدثزن على استحياء رغبة فى إحداث شئ محدد وهم لايعلمون أن الله حفظ مصر من من هو أقوى منهم واشد ذكاء وغباء فى نفس الوقت لهذا فأننى أدعوا الله لكل مخلص لهذا البلد والمخلصين بالملايين وليس المشير عبد الفتاح السيسى فقط بل هناك من الشرفاء لم يزاح عنهم الستار حتى يومنا هذا سواء قادة الجيش العظماء وقادة الفكر والصحافه من المخلصين لهذه الارض الطيبه والعلماء الصادقين وليس القادمين من أماكن محدده بأجندات معينه وهم يعلمون أنفسهم جيدا والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون وهذا الرجل لم يفعل سوى ما يمليه عليه ضميره فلاتحملوه فوق طاقته مع العلم أن هناك ملايين مثل سعادة المشير السيسى مثل قادة جيشه وغيرهم وأذا اراد الله بهذا الوطن خيرا ييسر له اسبابه وهذا الرجل المحترم ضمن الاسباب التى اراد الله عز وجل الخير لهذا الوطن ولو أن كل مصرى فعل ما يمليه عليه ضميره فقط لأصبح لدينا 80مليون رجل محترم مثل السيسى بصدق وإخلاص لله وللوطن د فوزى لاشين استاذ مساعد كمياء حيويه -وباحث أول على مستوى الشرق الاوسط وأول من أثبت ان المركبات الحيويه المتواجده فى الزيتون تعمل على اعاده مستوى الدهون فى الكبد وتحافظ عليه من السرطان وهذا موثق علميا

اضف تعليق