مصادر: "حماس" ستنقل مقرها الرئيسي للقاهرة.. و"الخارجية": لم نتلق طلبا رسميا

"الإخوان" ترحب.. و"غيطاس": الحكومة المصرية تكرس الانقسام بين الفلسطينيين
كتب : مجدي أبوالليل وأحمد الطاهري الأربعاء 12-09-2012 20:27
إسماعيل هنية رئيس الوزراء في حكومة حماس إسماعيل هنية رئيس الوزراء في حكومة حماس

أكدت مصادر مطلعة، أن حركة "حماس" ستفتتح مكتبا رسميا لها في التجمع الخامس، وستنقل مقرها الرئيسي من دمشق إلى القاهرة، فيما أكد مصدر دبلوماسي أن وزارة الخارجية لم تتلق رسميًا ما يفيد بفتح مكتب لحماس في القاهرة.

وأوضحت المصادر لـ"الوطن"، أن "إسماعيل هنية رئيس الوزراء في حكومة حماس، سيبحث الأمر خلال زيارته الثانية إلى مصر غدا الخميس، عقب المشاورات التي جرت في القاهرة مؤخرًا، بين مسؤولين في جهاز المخابرات، وقيادات حماس أفرزت إبرام اتفاقات وتفاهمات عدة مع المسؤولين في قطاع غزة، فيما يتعلق بالملف الأمني، وإدخال تسهيلات على العمل في معبر رفح البري، وفتح مكتب للحركة في القاهرة، واتخاذ منطقة التجمع الخامس شرق القاهرة مقرا له".

وقال سمير غيطاس، رئيس مركز مقدس للدراسات الفلسطينية، إن أعضاء المكتب السياسي لحماس "موجودين بصفة دائمة بالقاهرة ومنهم موسى أبو مرزوق الذي يسكن في القاهرة الجديدة"، وأشار إلى أن "إقدام الحكومة المصرية على فتح مكتب رسمي لحماس في القاهرة هو خطأ إضافي بعد أن استقبل الرئيس محمد مرسي، رئيس الوزراء المقال، ما يكرس للانقسام الفلسطيني ويهدد الأمن القومي المصري".

وأضاف غيطاس، إن "الخطر الأكبر هو أن هناك جماعات سلفية وجهادية في غزة ستطالب بفتح مكاتب لها في مصر أسوة بحماس".

وقال السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، "إذا صحت هذه الأنباء، فإن هذا يتنافى مع سياسة مصر الخارجية وثوابتها، التي تعتبر منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد للفلسطينيين".

في المقابل، رحب علي عبد الفتاح القيادي الإخواني، بوجود مكتب رسمي لحماس في القاهرة، وقال:"إن مصر ستستفيد كثيرًا بفتح مكتب لحماس في القاهرة"، مضيفا "لا يوجد مانع بأن يستقر خالد مشعل رئيس الحركة في القاهرة، وأن تنطلق حركة المقاومة الفلسطينية من مصر".

التعليقاتسياسة التعليقات

  • 1

    بواسطة : منى

    الجمعة 14-09-2012 18:26

    انا ضد فتح اى مكتب لاى حركه او قصيل فلسطينى بالقاهره انا مع وجود سفاره لدوله فلسطين امام مكتب لحركه فنجد غدا مكتب لميلشيا مسلحه كحزب الله وغيره هذا مرفوض واحذر الاخوان المسلمين من الوقوع فى هذا الفخ

اضف تعليق