رأفت فودة: إسقاط الرعب في نفوس المعارضين وراء مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي

الأحد 01-06-2014 PM 10:58
رأفت فودة: إسقاط الرعب في نفوس المعارضين وراء مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي

قال الدكتور رأفت فودة، الفقيه القانوني، إن مراقبة وزارة الداخلية لشبكات التواصل الاجتماعي "فيس بوك، وتويتر، وفايبر، وواتس آب" حق قانوني مشروع للدولة، بشرط ألا تُخترق حرمة الحياة الخاصة، مؤكدا أن الهدف منه بث الرعب لدى المعارضين والنشطاء المخالفين للنظام. وأضاف "فودة" في تصريحات لـ"الوطن"، أن من حق الدولة اتخاذ إجراءات الهدف منها منع وقوع الجريمة، وهو إجراء إداري يتم في كل دول العالم، لافتًا إلى أن وزارة الداخلية تفرض رقابة على مواقع التواصل الاجتماعي منذ أيام ثورة يناير. وتابع الخبير القانوني، أن الهدف من فرض الرقابة الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي - في هذا التوقيت - هو إسقاط الرعب في نفوس المعارضين، ولتأمين الأوضاع للرئيس المقبل. كانت "الوطن" انفردت بكراسة الشروط والمواصفات الخاصة التي وضعتها وزارة الداخلية لمشروع رصد المخاطر الأمنية لشبكات التواصل الاجتماعي. أخبار متعلقة الجلاد تعليقا على انفراد "القبضة الإلكترونية": انتهاك الخصوصية مخالف للدستور مؤسس "الجهاد": مراقبة صفحات الإخوان على مواقع التواصل سيساهم في تتبع الإرهاب "الداخلية": "القبضة الإلكترونية" لن تضر بخصوصية المواطن الإخوان: "الداخلية" تسعى للسيطرة على مواقع التواصل لاستهداف معارضي النظام ناشط حقوقي: مواقع التواصل ذريعة للإرهاب.. ويحق للدولة السيطرة عليها إخواني منشق: تتبع صفحات "الجماعة" يساهم في تجفيف منابع الارهاب "6 أبريل": "الداخلية" تخالف الدستور بفرض الرقابة على مواقع التواصل "المصريين الأحرار": سنتصدى لـ"قبضة الداخلية" على مواقع التواصل لو خالفت الدستور انفراد: «الداخلية» تفرض «قبضة إلكترونية» على جرائم شبكات التواصل الاجتماعى

التعليقات

عاجل