يسري سلامة: تحريم الانضمام لحزب الدستور "كلام فارغ"..والجيش لن يسمح بـ"أسلمة مصر"

بكار يرد على سلامة: الدعوة السلفية لا تريد الاستحواذ على حزب النور السلفي
كتب : فاطمة النشابي الثلاثاء 18-09-2012 22:34
محمد يسري سلامة محمد يسري سلامة

قال محمد يسري سلامة المتحدث باسم حزب النور السلفي سابقا والقيادي الحالي بحزب الدستور، إن الدعوة السلفية "تريد الاستحواذ على حزب النور السلفي"، وإن د.عماد عبدالغفور رئيس الحزب "هو شخصية استطاعت خلق العديد من العلاقات الطيبة مع العديد من الأطراف"، وإن حزب النور حاليا "يعاني أزمة مالية".

وأكد يسري، خلال لقائه مع الإعلامية ريهام السهلي في برنامج "تسعين دقيقة"، أن فتاوى تحريم الانضمام لحزب الدستور "ما هي إلا مجرد كلام فارغ، بخاصة أن هناك العديد من التخوفات من حزب الدستور من قبل بعض القوى، والصراع بين ما هو مدني وديني هو صراع وهمي".

وأشار سلامة إلى أن جماعة الإخوان المسلمين "غير راغبة في اتخاذ خطوات حقيقية في اتجاه "إسلامية الدولة"، وأن ما يثار حول أخونة الدولة هو كلام ليس صحيحا، فلا داعي للخوف من أخونة الدولة لأنها ادعاءات كاذبة"، وتابع أنه "لا توجد اختلافات بين حزبي الحرية والعدالة وبين حزب الدستور إلا في استخدام الشعارات".

وأشار سلامة إلى أن "القوات المسلحة على الرغم من ابتعادها عن الحكم المباشر إلا أنها لن تسمح بأسلمة الدولة المصرية"، وحول ما يقال عن فشل ثورة يناير في تحقيق أهدافها، أكد سلامة أن الثورة لم يكتمل نجاحها حتى الآن، "بخاصة أن هناك العديد من الفوضى في توصيف البعض"، فيما وصف سلامة قرار انفصاله عن حزب النور السلفي أكد أنه كان قرارا موقفا قد اتخذه.

ومن جهته، نفى نادر بكار المتحدث الحالي باسم الحزب، في اتصال هاتفي للبرنامج، معاناة الحزب من أزمة مالية أو تلقي الحزب أي تمويلات خارجية، وأنه ليس صحيحا ما ورد في تصريحات سلامة حول أن "الدعوة السلفية تريد الاستحواذ على النور السلفي".

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات
اضف تعليق