صاحب ملف تسجيل التحطيب باليونسكو: حاربت 4 أعوام بين مكاتب المسؤولين

السبت 10-12-2016 PM 03:37
صاحب ملف تسجيل التحطيب باليونسكو: حاربت 4 أعوام بين مكاتب المسؤولين

بولاد ووزير الثقافة

قال عادل بولاد، أول من سعى لتسجيل التحطيب وصاحب الملف المقدم لليونسكو، إنه "بعد عشرة أعوام من بداية الحلم وأربعة أعوام من المساعي بين مكاتب المسئولين في اليونسكو ووزارة الثقافة نجحنا في تحقيق الحلم بتسجيل التحطيب في اليونسكو باعتبارة تراث غير مادي مصري ليزيد رصيد مصر الى عنصرين السيرة الهلالية والتحطيب".

وأضاف بولاد، لـ"الوطن"، أن "كان التحطيب بالنسبة بضع أشخاص من الصعيد يرتدون الجلباب، ويأدون خطوات راقصة كان هذا حتى اكتشفت أن الأمر أكبر من ذلك ويعود جزورة إلى أول جيش عرفه العالم في عهد الفراعنة حين كانت عصا التحطيب أول أداة قتالية وتطور الأمر إلى أن أصبحت وسيلة للدفاع عن النفس ثم لعبة قتالية لا تقل أهمية عن ألعاب القتالية بدول جنوب شرق آسيا".

وتابع: "ومع تعمقي في معرفة هذا الفن قررت الخروج به إلى فضاء أكبر بشكلة التقليدي وبالفعل قدمنا عروض في اللوفر بفرنسا والمتحف البريطاني إلا أنها لم تتخطى كونها عرض لفن تراثي لم يقبل أحد عليه لذا قررت تطويرة حتى أصبح ما أطلقنا عليه (مودرن تحطيب أو التحطيب المعاصر) وهو فن يجمع ما بين التاريخ والمعاصرة وفي نفس وسيلة للدفاع وعن رحلة التسجيل في اليونسكو".

واستطرد: "في 2012 طرحت الفكرة على سفيرنا في اليونسكو محمد سامح عمرو ووجدت منه مساندة ودعم وأعددنا ملف كامل لعرضه على اليونسكو بمجهودات شخصية وبدعم من شركتين وطنيتين تحملتا كافة مصروفات اعداد الملف من سفر للفرق والمدربين وعمل افلام عن فن التحطيب وفي 2014 عرضنا الملف لأول مرة وكان هناك 4 اعتراضات من اليونسكو هي انه للرجال فقط وانه عنيف وغير متطور ولا يمكن نشره في العالم وبالرغم من امتلاكي لردود عن كل تلك النقاط إلا اننا اثرنا سحب الملف حتى لا يقابل بالرفض ونضطر للانتظار 4 اعوام".

ولفت قائلا: "ومع منتصف2015 حملت الملف من جديد لوزارة الثقافة المصرية لأخذ توقيع الوزير على الملف نظرا لان الملف يجب ان يقدم من جهة مصرية وبالفعل سلمته وعدت لفرنسا على امل ان يقوموا بتعديل الملف وتسليمة الا اني فوجات ان ما قدم نفس الملف القديم وقبل ساعات من انتهاء وقت تقديم الملفات نجحت في سحبة وتعديله الا ان المشكلة كانت في الحصول على توقيع وزير والثقافة وبعد مماطلات من موظفي الوزارة استمرت لفترة طويلة ذهبت بنفسي وحصلت على التوقيع وارسل الملف لليونسكو".

وأكد بولاد، أن "وزير الشباب والرياضة وعد بعمل اتحاد نوعي للتحطيب المعاصر وتدشين مهرجان دولي للتحطيب في منتصف 2017 لنكون بذلك قد قمنا بتنفيذ اشتراطات اليونسكو".

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل