أزمة داخل "اتحاد عمال مصر" بسبب منحة عيد العمال

الإثنين 08-05-2017 PM 06:25
أزمة داخل "اتحاد عمال مصر" بسبب منحة عيد العمال

اتحاد عمال مصر

حالة من الغضب انتابت العاملين والموظفين، بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر، بعد تأخر صرف منحة عيد العمال، والمقرر صرفها منتصف الشهر الماضي، وبلغ الغضب ذروته بعد مرور أسبوع على الجلسة التي جمعت بينهم وبين جبالي المراغي، رئيس الاتحاد، وحصلوا على وعدٍ منه بتنفيذ مطالبهم بصرف المنحة خلال أيام، وهو ما لم يحدث.

وقال عصام عزت، نائب رئيس اللجنة النقابية للعاملين بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر، أنه لأول مرة منذ أكثر من 15 عاما تتأخر منحة عيد العمال لما بعد 1مايو، موضحًا أنه جرت العادة أن تصرف المنحة منتصف شهر أبريل من كل عام.

وأضاف عزت، في تصريح خاص لـ"الوطن"، أن جميع النقابات العامة صرفت منحة عيد العمال "اشمعنا احنا"، مشيراً إلى أن هناك أرباح قرية الأحلام السياحية الخاصة باتحاد العمال، ومن المفترض أن تكون حلاً في تلك الأزمات ومع ذلك يرفضون، بحجة أن القرية لا تتبع الاتحاد، وتسائل عزت "كيف لا تتبع القرية الاتحاد، ورئيس الاتحاد هو رئيس مجلس إدارتها؟".

من جانبه قال محمد سالم، أمين صندوق الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، إن الاتحاد لا يمتلك حالياً موارد ولا سيولة، لذا يصعب صرف منحة عيد العمال في الوقت الحالي: "اطبخ يا عبد كلف يا سيدي"، مضيفاً أن الاتحاد ليس له علاقة بالنقابات العامة، وكل نقابة لها شخصية اعتبارية مستقلة، ولا يجد قانون يلزمها بسداد مرتبات العاملين بالاتحاد.

واعترض على لائحة الاتحاد الحالية، التي تنص على أن المنح يتم صرفها على الشامل، والتي اُقرت في السابق، ومر على تنفيذها 5 سنوات، وأصبحت حق مكتسب، وهو ما لم يعد الاتحاد قادر على تنفيذها في ظل ارتباطاته العديدة، والظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وتابع: "إنه من غير المعقول أن يتم صرف المنح من أرباح قرية الأحلام، التي لديها ارتباطات عديدة، ويصرف منها على مشروعات الاتحاد، ولا هما عاوزين يخربوها زي ما خربوا الاتحاد".

أخبار قد تعجبك

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل