رئيس التحرير

محمود مسلم

"المنظمة المصرية" تطالب بالتحقيق الفوري مع مرتكبي الجرائم الإرهابية

01:47 م | الخميس 10 أغسطس 2017
المنظمة المصرية لحقوق الإنسان

المنظمة المصرية لحقوق الإنسان

أدانت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، حادثي العريش وقنا الذين استهدفا قوات إنفاذ القانون من الجيش والشرطة، أمس، وأول أمس.

وقالت المنظمة، في بيان، اليوم، إنها رفضها لكل الأعمال الإرهابية التي تستهدف حياة رجال حفظ النظام والأمن والأبرياء من المدنيين، أو الأعمال التي تتسبب في زعزعة الأمن والاستقرار في مصر، حيث تمثل تلك الأعمال انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان لاسيما الحق في الحياة وهو الحق الذي أكدت عليه جميع التشريعات الإنسانية الدولية، وشددتا على حرمة المساس به أو انتهاكه على النحو الذي يهدد السلامة أو يؤدي إلى الوفاة.

وأكدت المنظمة، على واجبات مكافحة جرائم الإرهاب وكفالة حقوق ضحايا العمليات الإرهابية، وطالبت الحكومة بملاحقة الجناة، والتحقيق الفوري والعاجل في الحوادث الإرهابية التي وقعت، وتقديم الجناة للمحاكمة، وتوقيع العقاب عليهم ليكونوا رادعا لكل من تسول لهم أنفسهم انتهاك حق الإنسان في الحياة.

من جانبه أكد الدكتور حافظ أبو سعدة، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، أن الحوادث الإرهابية التي تستهدف أبناء الشعب المصري على اختلاف مستوياته هي عمل إرهابي بكل المقاييس؛ لانتهاكها حق الإنسان في الحياة، ولهذا يجب على الحكومة تتبع الجناة وتقديمهم للمحاكمة العاجلة، ليكون رادعا لكل من تسول له نفسه اغتيال مواطن لمجرد الاختلاف السياسي أو الأيديولوجي.

 

 

عرض التعليقات