اللجنة الثلاثية لسد النهضة تبحث الخلافات حول «الدراسات الفنية» اليوم

الخميس 14-09-2017 AM 10:14
اللجنة الثلاثية لسد النهضة تبحث الخلافات حول «الدراسات الفنية» اليوم

استمرار الاجتماعات لبحث الخلافات حول «سد النهضة» «صورة أرشيفية»

تنطلق اليوم اجتماعات الجولة الـ 15 للجنة الفنية الثلاثية لسد النهضة الإثيوبى، بمدينة عطبرة السودانية، وتستمر الاجتماعات لمدة ثلاثة أيام، بحضور 12 عضواً من مصر والسودان وإثيوبيا، بغرض استكمال مناقشة النقاط الخلافية فى التقرير الاستهلالى للمكتب الاستشارى الفرنسى المعنى بتنفيذ الدراسات الفنية للسد بعد توقف دام أكثر من 4 أشهر.

مصادر بـ«الرى»: الدراسات تستهدف وضع قواعد الملء والتخزين بما لا يؤثر على تدفق المياه فى «النيل الأزرق»

وتضم اللجنة الثلاثية المختصة بدراسات السد الخبراء المختصين من الدول الثلاث لمناقشة العقبات أمام عمل المكتب الاستشارى الفرنسى «بى آر إل»، ووضع حلول للنقاط الخلافية العالقة منذ آخر اجتماع للجنة فى أبريل الماضى حول التقرير الاستهلالى الذى أعده المكتب الفرنسى، والتى ضمت التفاصيل الفنية للمنهجية التى يستخدمها الاستشارى فى تنفيذ الدراسات الفنية من خلال تقييم التأثيرات الهيدرولوجية والهيدروليكية والبيئية والاقتصادية للسد. وكشفت مصادر فى وزارة «الرى» لـ«الوطن» عن أن الاجتماع سيناقش أيضاً مواقف الدول إزاء فهم الاستشارى الفرنسى للشروط المرجعية لإعداد الدراسات، مع مراجعة قائمة البيانات المطلوبة من قبل الاستشارى والخاصة بالسد وبحيرة التخزين وآلية التشغيل المقترحة من الجانب الإثيوبى، مشيرة إلى توافق الدول على الحزمة الأولى من البيانات وتسليمها للاستشارى، وكذلك على الآلية والمنهجية الخاصة بتبادل البيانات مع الاستشارى والتحقق من صحتها من أديس أبابا. وأوضحت المصادر أن الاجتماع سيبحث أيضاً الاتفاق على البرنامج الزمنى لمواعيد الزيارات الميدانية التى سيقوم بها خبراء المكتب الفرنسى لمنشآت السدود والخزانات فى مصر والسودان وإثيوبيا، وتتضمن السد العالى، وسدود «مروى وجبل الأولياء والروصيرص وسنار» فى السودان، علاوة على تحديد مواعيد تقديم عرض نتائج الزيارات لإبداء الملاحظات بشكل منتظم.

ولفتت المصادر إلى أن الدراسات تستهدف فى المقام الأول وضع أسس استرشادية لقواعد الملء والتخزين بما لا يؤثر على معدلات تدفق المياه فى مجرى النيل الأزرق.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل