أكد الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة والسكان، أن المجلس القومى للسكان بصدد الانتهاء من إعداد تشريع لتجريم زواج الأطفال، بالتنسيق والتعاون مع وزارة العدل والنيابة العامة والمجلس القومى للمرأة.

شيخ الأزهر: الاستشهاد بزيجة السيدة عائشة «باطل»

وقال «عماد الدين»، فى بيان أمس، إن 14.6% من الفتيات يتزوجن فى سن من 15 إلى 19 سنة، وفقاً لنتائج المسح الصحى السكانى الأخير، مشيراً إلى أن زواج الأطفال يفاقم من حجم المشكلة السكانية على مستويين، لأنه يزيد من أعداد المواليد بما يقارب 244 ألف طفل سنوياً، كما أن 500 ألف بنت ممن يتزوجن قبل 18 سنة يتعرضن لمخاطر الحمل والولادة، ويؤدى إلى تدنى الخصائص السكانية، حيث يزداد معدل وفيات الأطفال 5 مرات مقارنة بمن أمهاتهم أكبر من 20 عاماً.

وأوضح الدكتور طارق توفيق، مقرر المجلس القومى للسكان، أن السبب الأول فى وفيات الفتيات فى سن المراهقة هو الحمل والولادة، طبقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية، الذى جاء فيه أن 71% ممن يتزوجن فى سن الطفولة قبل 18 سنة يتعرضن لمضاعفات صحية. وأكد الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم «الصحة»، أن الوزارة تجرى حالياً الإجراءات النهائية بالتنسيق مع وزارة العدل لإعداد مقترح بنصوص تشريعية تتبناها الحكومة لتجريم زواج القاصرات.

وحسم د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الجدل حول زواج القاصرات، وكتب فى مقالة بجريدة صوت الأزهر، أن «الاستشهاد بأن زواج الرسول من السيدة عائشة دليل على أن الإسلام سبب فى تفشّى ظاهرة زواج القاصرات باطل ومردود عليه»، وأكد «الطيب» أن النبى تزوجها بعد بلوغها سن الحلم، ووفق تقاليد المجتمع وعاداته وقتها.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل