النقيب رامي نصر.. رفض ترك زميله المصاب باشتباكات الواحات وأنقذ زملاءه

السبت 21-10-2017 PM 03:44
النقيب رامي نصر.. رفض ترك زميله المصاب باشتباكات الواحات وأنقذ زملاءه

رامي نصر

قالت مصادر أمنية مطلعة، إن قوات الأمن تمكنت من إنقاذ النقيب رامي نصر الضابط بالعمليات الخاصة، مؤكدة أنه كان في المدرعة رقم "3" برفقة النقيب محمد مجدي الضباط بالعمليات الخاصة.

وأضافت المصادر، أن "نصر" أنقذ بواسطة إحدى الطائرات التي استُعين بها بعد الاشتباكات التي دارت بين القوات والإرهابيين في الكيلو 135 بطريق الواحات البحرية، واستمر نحو 18 ساعة في المدرعة ولم يترك زميله النقيب أحمد زيدان بعد إصابته ببتر في القدم، والذي توفي في الساعات الأولى من صباح اليوم متأثر بإصابته.

وأكدت المصادر، أن النقيب رامي خلع سترته وظل رافعها في يده حتى تمكنت الطائرة من العثور عليه وعلى المدرعة وزملائه، ونقلوا على متن الطائرة.

كان مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، كشف عن تفاصيل المواجهات التي وقعت بين قوات الشرطة وعدد من الإرهابيين بالواحات البحرية في الجيزة. 

وأكد مسؤول المركز في بيان لوزارة الداخلية، مساء أمس، أنَّه في إطار الجهود المبذولة لتتبع العناصر الإرهابية وتحديد أماكن اختبائها، وردت معلومات لقطاع الأمن الوطني باتخاذ بعض هذه العناصر الإرهابية للمنطقة المتاخمة للكيلو 135 على طريق الواحات بعمق الصحراء مكانًا لاختبائها.

وأضاف أنَّ مأمورية أعدت لمداهمة تلك العناصر، وعند اقتراب القوات واستشعار تلك العناصر بها أطلقت الأعيرة النارية تجاهها، وبادلهتا القوات إطلاق النيران، ما أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من رجال الشرطة ومصرع عدد من هذه العناصر.

وأشار إلى أنَّ القوات تمشط المناطق المتاخمة لمحل الواقعة، وجارٍ الإفادة بما يستجد من معلومات.

شهداء ومصابون من الشرطة في اشتباكات بالواحات

التعليقات

عاجل