شماتة إخوانية في "اشتباكات الواحات".. وباحث: الجماعة ترى "داعش" ملهما

الأحد 22-10-2017 PM 02:26
شماتة إخوانية في "اشتباكات الواحات".. وباحث: الجماعة ترى "داعش" ملهما

قوات الأمن

أبدى عدد كبير من عناصر الإخوان، عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، حالة من الشماتة في شهداء حادث الواحات البحرية، الذي قضى فيه 16 شهيدًا، وفقا لبيان وزارة الداخلية، أمس.

واستخدم عناصر التنظيم، تعبيرات وألفاظ لوصف الحادث الإرهابي. وبينهم آيات عرابي عضو تحالف دعم الشرعية المساند للرئيس المعزول محمد مرسي، ألفاظ وتعبيرات لا تليق بشهداء، ودعمها في ذلك العديد من العناصر الإخوانية.

يقول أحمد مصطفى، الباحث المتخصص في شؤون الإرهاب، إن "شماتة الإخوان جزء طبيعي من فكر التنظيم حاليا"، لافتا إلى أن كل بيانات التنظيم الرسمية، التي تدين الحادث الإرهابي، لا تعكس الطبيعية الحقيقية للتنظيم الإرهابي. 

وتابع الباحث المتخصص في شؤون الإرهاب، في تصريحات لـ"الوطن": "شباب الإخوان وقيادات التنظيم، لم يعد لديهم ما يمنعهم عن دعم المنظمات الإرهابية بشكل علني، طالما أن ذلك سيضعف معنويات الضباط والجنود ويثير حالة من البلبلة"، موضحا أن "العديد من شباب الإخوان، تبنوا الفكر الداعشي، علاوة على انضمام مجموعات منهم للتنظيم في سوريا من خلال الحدود السورية التركية". 

وأكد مصطفى، أن الإخوان منذ العام 2013، يرون في تنظيم "داعش" الإرهابي الملهم والمحفز، نتيجة لكثرة العمليات الإرهابية، التي نفذها في الدول الموجود بها، موضحا أن العملية الأخيرة في الواحات البحرية، أظهرت حجم الشماتة داخل عناصر التنظيم، حتى وإن نفت القيادة الإخوانية هذه الشماتة في بيانات لا قيمة لها ولن تؤثر. 

 

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل