كيف ردت إذاعة "صوت القدس" على قرار "ترامب" بشأن "مدينة السلام"؟

الأربعاء 06-12-2017 PM 11:19
كيف ردت إذاعة "صوت القدس" على قرار "ترامب" بشأن "مدينة السلام"؟

دونالد ترامب

"القدس بوصلتنا، ولن نغير وجهتنا، فإما النصر وإما الشهادة"، كان ذلك هو الرد الأول لإذاعة "صوت القدس"، التي تبث من العاصمة الفلسطينية، على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، والبدء في إجراءات نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من "تل أبيب" إلى مدينة القدس.

"يا سامعين الصوت، الأقصى ما بيموت، صهيوني ما بيفوت، لو مهما كان يكون"، أغنية أذاعتها "صوت القدس" للتأكيد على استمرار المقاومة الفلسطينية، ثم تنتقل، سريعا، لإذاعة خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، ردا على قرار "ترامب"، والذي أكد أن ذلك القرار يعد مخالفا لكل القرارات والاتفاقيات الدولية المبرومة بشأن القدس المحتلة، وأن ذلك القرار ينهي الحل السياسي للقضية الفلسطينية، داعيا الشعب الفلسطيني للصمود في وجه الاحتلال الإسرائيلي.

إذاعة "صوت القدس" بدأت باستطلاع رأي مستمعيها حول قرار الرئيس الأمريكي بشأن اعترافه بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، كان أولهم الحاج "أبو طارق" الذي صرخ بأن أمريكا باتت دولة معادية للأمة الفلسطينية، وأن ذلك القرار هو امتداد للحروب الصليبية، مشددا على أنه لا يوجد وقت للخلافات، حاليا، بل يجب أن تكون الأمة الفلسطينية واحدة، مطالبا "أبو مازن" بدعوة الفلسطينيين بالانتفاض في وجه الاحتلال الإسرائيلي دعما لخيار المقاومة.

الإذاعة، التي تبث من فلسطين بتردد 102.7 FM، نقلت بعض الأخبار العاجلة مثل الدعوة لجلسة طارئة بحضور كل الفصائل الفلسطينية لدراسة قرار "ترامب"، وتغطية حية للمسيرات بالمحافظات الفلسطينية، وكان أولها "الوسطى" التي خرج أهلها في الشوارع منددين بقرار "ترامب"، الأرعن، على حد وصف مراسل الإذاعة.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل