رئيس التحرير

محمود مسلم

أمريكا تجمد أصول جنرال بورمي وملياردير إسرائيلي ومستشار سلفاكير

08:26 ص | الجمعة 22 ديسمبر 2017
البيت الابيض

البيت الابيض

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية، عقوبات على 52 فردا وكيانا، بسبب مزاعم عن انتهاك حقوق الإنسان والفساد، بينهم الجنرال في جيش ميانمار "ماونج ماونج سو"، الذي أشرف على حملة وحشية ضد الروهينجا.

ونقلت "سكاي نيوز" عن وزارة الخزانة الأمريكية: "قائمة العقوبات شملت بنجامين بول ميل الذي كان مستشارا لرئيس جنوب السودان سلفا كير ورئيس غامبيا السابق يحيى جامع، والملياردير الإسرائيلي دان جيرتلر، وهو صديق لرئيس الكونجو الديمقراطية جوزيف كابيلا".

وقالت الوزارة، إن "الولايات المتحدة فحصت أدلة ذات مصداقية على أنشطة ماونج ماونج سو، بما في ذلك مزاعم ضد قوات الأمن البورمية بشأن عمليات قتل خارج إطار القانون والاعتداءات الجنسية والاعتقال التعسفي، إضافة إلى حرق قرى على نطاق واسع".

وتولى ماونج ماونج سو مسؤولية العمليات التي دفعت أكثر من 60 ألفا من مسلمي الروهينجا إلى الفرار من ميانمار، ذات الأغلبية البوذية إلى بنغلادش.

وأصدر الجيش في ميانمار تقريرا، ينفي كل المزاعم بحق قوات الأمن التي شملت الاغتصاب والقتل.

وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في بيان: "إعلان اليوم يظهر أن الولايات المتحدة ستواصل ملاحقة مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان الخطيرة والمشاركين في الفساد بعواقب ملموسة ووخيمة".

عرض التعليقات