العبادي: 7.5 مليار دولار قيمة صادرات النفط من إقليم الشمال العام

الثلاثاء 09-01-2018 PM 09:58
كتب: وكالات
العبادي: 7.5 مليار دولار قيمة صادرات النفط من إقليم الشمال العام

حيدر العبادي

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، إن إيرادات إقليم شمالي البلاد من صادرات النفط العام الماضي بلغت 9 تريليونات دينار عراقي (نحو 7.5 مليار دولار)، وفقًا لما ذكرته وكالة الأناضول التركية.

وقال العبادي، خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي، عقب اجتماع لحكومته، إن تلك الإيرادات "لم تسجل في حساب حكومة الإقليم"، مشيراً إلى أن هناك إيرادات أخرى لم يعلن عنها.

وأضاف العبادي أن الحكومة الاتحادية "ملتزمة بإيصال الرواتب لموظفي الإقليم وليس للأحزاب".

وبشأن الموازنة الاتحادية للعام 2018، أشار العبادي إلى أن "تأخير الموازنة وعدم إقرارها من قبل البرلمان يهدف الى إحراج الحكومة"، مبينا أن "أسباب عدم إقرار الموازنة غير مقنعة".

وعلى مدى الاسابيع الماضية تسلمت اللجنة المالية في البرلمان العراقي ملاحظات من القوى السياسية على مشروع الموازنة وطالبت بتعديلها كشرط للتصويت عليها.

وتطالب الكتل السُنية باضافة تخصيصات مالية لاعمار المناطق المحررة من سيطرة داعش، بينما تطالب الكتل الكردية باعادة حصة اقليم الشمال 17% في الموازنة بدلا من 12%، كما اعترض النواب الشيعة على فقرة تخفيض نسبة الأموال المخصصة للمحافظات التي تستخرج منها النفط والمعروفة باسم "البترودولار"، وهو ما أجل إقرار الموازنة.

وبخصوص العمليات العسكرية، التي تنفذها القوات الاتحادية في بعض المحافظات الشمالية، بيّن العبادي أن "عمليات ملاحقة الإرهابيين لازالت مستمرة حتى القضاء عليهم". وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل، عقب إجراء إقليم الشمال، استفتاء الانفصال الباطل في 25 سبتمبر/أيلول الماضي، الذي تؤكد الحكومة العراقية "عدم دستوريته"، وترفض الدخول في حوار مع الإقليم لحين إلغاء نتائجه.

وقضت المحكمة الاتحادية العراقية في الـ20 من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعدم دستورية الاستفتاء، وقررت إلغاء كافة الآثار والنتائج المترتبة عليه.

وفرضت القوات العراقية، خلال حملة أمنية جرت، في 16 أكتوبر/تشرين الأول، السيطرة على الغالبية العظمى من مناطق متنازع عليها بين الجانبين، بينها محافظة كركوك (شمال)، دون أن تبدي قوات البيشمركة أي مقاومة تذكر.

كما فرضت بغداد عقوبات اقتصادية على أربيل منها حظر سير الرحلات الجوية الدولية من وإلى مطاري أربيل والسليمانية في الإقليم، فضلا عن مطالبتها دول الجوار غلق معابرها الحدودية مع الإقليم. -

أخبار متعلقة

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل