السماح لأهالي رفح بنقل أثاثهم والسير على الطريق الدولي العام

الخميس 11-01-2018 PM 02:40
السماح لأهالي رفح بنقل أثاثهم والسير على الطريق الدولي العام

رفح

سمحت الجهات المختصة للمنقولين من المرحلة الرابعة برفح، نقل أثاثهم وأمتعتهم والسير على الطريق الدولي العام بين رفح والشيخ زويد ومنها إلى العريش والمحافظات الأخرى.

وقال شهود عيان من أهالي رفح، لقد تقدمنا بشكوى شفهية إلى الأجهزة المعنية برفح بالموافقة لنا على حمل أمتعتنا بسيارات نصف نقل، والسير على الطريق الدولي العام، بعيدا عن طريق ياميت وأبو شنار الالتفافي الخطير والمرهق.

حيث قالت "سناء علي" إحدى السيدات إن الأجهزة المعنية وافقت على طلب الأهالي فى استقدام سيارات من الشيخ زويد والعريش لنقل الأثاث والأمتعة والسير على الطريق الدولي العام.

وأضافت أن الطريق الالتفافي خطير جدا، لتواجد جماعات مسلحة عليه تقوم بملاحقة الأهالي والعمل على قطع الطريق بين أشجار المزروعات بتلك المناطق، ناهيك بأن الطريق مغلق أمام السيارات من قبالة عزبة الدروب الأولى غرب رفح لما يقرب 500 متر بسواتر ترابية، يتطلب من الأهالي حمل أمتعتهم مترجلين كل هذه المسافة، حتى يتم مقابلة سيارة أخرى بالجهة الأخرى.

وبدأ أهالي المرحلة الرابعة برفح وهي تشمل حي الصفا وابنى بيتك والمناطق المجاورة، حمل أمتعتهم لإخلاء المكان، فيما لم يبق إلا آولئك الذين لم ينتهوا من إجراءات التعويضات أو إتمام الساعات الأخيرة من امتحانات الترم الدراسي الأول.

وكانت مديرية التربية والتعليم بشمال سيناء قد أخطرت الجهات المعنية التريث في عملية إخلاء حي الصفا والأحياء القريبة حتى يتمم أهالي تلك المناطق أداء امتحانات الترم الدراسي الأول بناءا على رغبة الأهالي.

وقال المهندس خالد كمال رئيس مجلس مدينة رفح، إن المجلس قام بإنهاء أوراق التعويضات الخاصة بسكان تلك المرحلة، وجاري استخلاص باقي أوراق إجراءات التعويضات والسماح للأهالي بمغادرة المكان في اتجاه الشيخ زويد والعريش والمحافظات الأخرى.

وأكد "كمال" أن المرحلة الرابعة عرضها 500م، بدءا من حي الإمام علي الذي تم إزالته في المرحلة الثالثة، حتى طريق مستشفى رفح بعرض 14 كم.

وأشار رئيس مجلس ومدينة رفح  إلى أنه لم ترد حتى اللحظات أي أخبار أو تعليمات بخصوص المرحلة الخامسة وما يتبعها من عمليات الإخلاء غرب رفح، مؤكدا أنه يتم تنفيذ المراحل التي تم الاتفاق عليها فقط.

ومن جهتها قالت ليلى مرتجى وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء، إنها وجهت لجميع المدارس في الشيخ زويد والعريش وبئر العبد قبول أوراق المنقولين في أي مدرسة يختارونها، تكون قريبة من إقامتهم الجديدة دون أي تعقيدات أو روتين غير مقبول.

وفتحت مرتجى باب الشكاوى أمام المنقولين لتذليل العقبات أمامهم وعدم تركهم عرضة للبيروقراطية أو القوانين التي تنطبق على الآخرين، وذلك بسبب ظروفهم وما يمرون به من محن خلال عملية نقلهم من رفح الى مناطق أخرى.

وأشارت وكيل وزارة التربية والتعليم إلى أن هناك تعليمات واتصالات بشكل يومي من الوزارة ومن محافظ شمال سيناء اللواء عبد الفتاح حرحور، للاطمئنان على أوضاع المنقولين ولقاءهم والتوصية عليهم.

 

 

أخبار متعلقة

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل