180 عاماً من إهدار «مال الله» فى هيئة الأوقاف

السبت 13-01-2018 AM 10:18
180 عاماً من إهدار «مال الله» فى هيئة الأوقاف

إهدار «مال الله» فى هيئة الأوقاف

تجاهلت الحكومات السابقة عمداً ملف هيئة الأوقاف، تجنباً للصدام مع مغتصبى أملاك الوقف، والابتعاد عن «عش الدبابير» كما وصفه رئيس الهيئة فى حوارنا معه، وهو ما رفضت الحكومة الحالية استمراره، وبدأت فى إجراءات فعلية لضبط الأوضاع فى هيئة الأوقاف، التى ظلت تعيش 180 عاماً دون محاسبة حقيقية لملفات الفساد.

الدولة تفتح «عش الدبابير» لاستعادة أراضى وعقارات «الوقف» المنهوبة

وبدأت الدولة الإصلاح بقرار رئاسى بتشكيل لجنة برئاسة المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشاريع القومية، الذى بذل جهوداً كبيرة فى لملمة شتات أملاك الهيئة، وتحديدها فى جميع المحافظات، تمهيداً لاستعادتها، وكانت ثانى الخطوات تعيين رئيس جديد للهيئة ودفعه لفتح جميع الملفات المعلقة، خاصة ملفات استرداد أملاك الأوقاف واستثمارها بالشكل الأمثل.

«الوطن» ترصد فساد الأوقاف والتقارير الرسمية الصادرة فى هذا الشأن، وتحاور رئيس الهيئة لتكتشف خططه لإنقاذها، وتناقش أعضاء بالبرلمان لاكتشاف سبل إصلاح الهيئة عبر القوانين المنظمة لعملها، وتعايش المتضررين والمنازعين للهيئة فى ممتلكاتها.

180 عاماً من إهدار «مال الله»

أخبار قد تعجبك

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل