"في ضهر جيشهم".. أهالي سيناء يفتحون بيوتهم للعالقين على الطريق

الأربعاء 14-02-2018 PM 11:14
كتب: سمر صالح
"في ضهر جيشهم".. أهالي سيناء يفتحون بيوتهم للعالقين على الطريق

أحد شوارع محافظة شمال سيناء

بيوت فتحت أبوابها أمام الجميع، لا قرابة ولا نسب يربطهم سوى الأرض والدفاع عن الوطن، فما لبث أن أعطى الجيش إشارته للقضاء على الإرهاب في العملية الشاملة "سيناء 2018"، إلا وقف أهل سيناء على قلب رجل واحد مستعيدين ذكريات الانتصار والكرامة في حرب أكتوبر المجيدة.

3 أشهر كاملة، مضت على تعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالقضاء على الإرهاب في سيناء، عكف خلالها أهالي سيناء على التفكير في كيفية دعم الجيش في حربه ضد الإرهاب، حتى انطلقت شرارة البدء صباح الجمعة الماضية، وتسابق الأهالي في تقديم المساعدة، كلُ يعتمد على خبراته فريق يدعم بالجهاز الطبي، وآخر لإيواء العالقين المسافرين على الطريق، يستقبلونهم في منازلهم.

الأهالي بادروا أيضًا إلى مساعدة بعضهم البعض لتجاوز الفترة الحالية خلال الحرب التي أعلنها الجيش على الإرهاب هناك، فأعلنوا استعدادهم التام لفتح أبواب بيوتهم أمام المسافرين على الطريق ممن لا يستطيعون العودة إلى بيوتهم بسبب إغلاق بعض الطرق الرئيسية حتى انتهاء العملية العسكرية، يقدمون لهم واجب الضيافة والعلاج ووسائل الدفئ، وذلك بعد الاطلاع على الإثباتات الشخصية الخاصة بهم، وإبلاغ الجهات الأمنية للاستعلام عنهم، حسب قول الشيخ عبد الحميد الأخرسي، أحد مشايخ قبيلة الأخارسة والنقيب العام للفلاحين بشمال سيناء.

الأخرسي قال لـ"الوطن"، "نحن في مركز بئر العبد فتحنا جميع بيوتنا ودواويننا لجميع العالقين لا نفرق في أي وقت وبأي عدد، ونرسل سيارة مخصوصة لإحضار العالقين على الطريق الذين يتصلون بنا على الأرقام الشخصية التي قمنا بنشرها عبر الإنترنت"، مضيفا "كلنا مصريين ويجب أن نقف بجانب جيشنا في مهمته ضد الإرهاب".

وعلى طريقة اللجان الشعبية التي أقيمت وقت الثورة، تم تأسيس لجنة شبابية بالعريش باسم "لجنة الـ20" تضم شبابًا يعملون بكل قوة لمساعدة الأهالي ودعم الجيش في حربه على الإرهاب، حسب قول الأخرسي.

"الجيش والشرطة في حرب شرسة ضد الإرهاب ويجب علينا مساعدتهم قدر المستطاع"، هكذا قال عماد اليماني، أحد سكان محافظة شمال سيناء، ورئيس مجلس إدارة مركز شباب النجيلة بالعريش، لـ"الوطن"، مؤكدا أنه وجميع أبناء سيناء يقدرون جهود الجيش في محاربة الإرهاب مع حرصه على سلامة المواطنين.

اليماني، أعلن وإخوته فتح أبواب الكافيتريا الخاصة بهم لجميع المسافرين العالقين على الطريق، أو من نفذ بنزين سيارته مجانا لمساعدة الأهالي وتسهيل المهمة على رجال الأمن. 

رئيس مجلس إدارة مركز شباب النجيلة بالعريش، قال أيضًا "أنا ابن شيخ مشايخ سيناء واتعلمت ازاي أساند جيشنا في الأوقات دي وحاليا بيوتنا ومحلاتنا وديوان العائلة كلهم مفتوحين أبوابهم لأي مسافر لسلامتهم من أي أذى ممكن يحصلهم على الطريق..لازم نقف جمب بعض".

اليماني، توجه بالشكر أيضًا للقوات المسلحة بعدما أمدت الأهالي بالسلع والمواد التموينية واللحوم، من خلال السيارات التي تجوب المحافظة للتسهيل على المواطنين ومنع احتكار السلع من جانب التجار.

أخبار متعلقة

أخبار قد تعجبك

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل