رامي جان يعود إلى مصر ويوجه رسائله للإخوان: خالتي بتسلم عليكم

الأربعاء 14-03-2018 AM 12:16
رامي جان يعود إلى مصر ويوجه رسائله للإخوان: خالتي بتسلم عليكم

رامي جان

ظهر رامي جان، الذي أقام فترة طويلة بتركيا وكان ضيفا دائما على قنوات الإخوان، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعدة تغريدات تكشف أنه تعاون مع الإخوان المسلمين طوال الأربع سنوات الماضية، بدءً من تواجده في اعتصام رابعة العدوية، وحتى إقامته بتركيا، منها تغريدة "خالتي بتسلم عليك" التي جرت على لسان نادية الجندي في فيلم الجاسوسية الشهير "مهمة في تل أبيب".

وقالت تقارير صحفية، إن جان تعرض للحبس والتنصت على غرفته وهوجم منزله أكثر من مرة، وكانت تحوم حوله شكوك الإخوان بصورة كبيرة، ما أدى إلى القبض عليه وترحيله إلى مصر.

أقمت في تركيا لأنال من الجماعة.. والمصريون لا يعرفون الخيانة

وكتب جان على "تويتر": "كان الهدف منذ البداية بعد فضح أمر التنصت على غرفتي وإبلاغ الجهات الأمنية هو اعتقالك في مصر، فبعد الاعتقال أي حديث عن ما حدث في تركيا غير ذي جدوى، سيظهر وكأنه مجرد حديث لتخفيف حدة الموقف ولكن ما لم يكن في الحسبان هو أن مصر كانت تعلم بكل التفاصيل وكالعادة فتحت ذراعيها واستقبلتني.. خالتي بتسلم عليكم واحد واحد".

وأضاف في تغريدة أخرى: "الغريب في الأمر بأنني كنت أستغيث لمدة أسبوع بسبب الهجمات على منزلي في تركيا ولم ينجدني أحد ومع أول تويتة استفزازية وجدت الجميع يتصل بي فعلا مرتزقة وعملاء لا أكثر ولا أقل".

وتابع أنه كان يتمنى أن يكون ضابطا في المخابرات المصرية: "فقط لأبتسم في كل الوجوه بعد عامين من الانتهاكات"، مشيرا إلى أن المصريين لا يعرفون الخيانة: "سوف أحاربكم وكل الإساءة التي تعرضت لها سوف ترد إليكم، عامين من الإساءة، عامين من التخوين وأقولها علنا كل من أساء إلى رامي جان سوف ترد إليه الإهانة من أصغركم إلى أكبركم، فكونوا مستعدين".

واستكمل هجومه على الإخوان قائلا: "هؤلاء الذين تتخيلون أنهم مظلومين، مجرد عصابة، عصابة أرادت التخلص مني بعد افتضاح أمرهم، 5 أيام في السجن لم يتصل بي أحد ولم يتواصل معي أحد وكان كل الاهتمام في نقطة ألا أعود مرحلا من تركيا حتى لا أثبت ما حدث معي، أما الآن سوف أتعاون مع الجميع لفضح هؤلاء المتزقه والعملاء".

واستكمل سلسلة تغريداته، التي تكشف عن تمكنه من النيل من الإخوان في تركيا أو كشف الكثير من المعلومات عنهم: "إن ميدان الحرب الحقيقي هو عقول المصريين وهناك ستجدوني في انتظاركم أيها (المسنين المنحرفين)".

وأردف: "يكفي كذب وادعاء بأنكم (المستضعفون في الأرض) هناك مثل مصري يقول (تعرف فلان، اه أعرفه عاشرته؟ لا، يبقى متعرفوش)".

وواصل: "أنتم مجموعة من المسنين المنحرفين الذي أصابهم الخرف والمرض النفسي والهوس بالمؤامرات، جعلتكم تفقدوا آدميتكم قلت لكم ليس لديكم أي فكرة عمن تتعاملون معه، إنها مصر وما أدراكم ما هي مصر".

واختتم: "بالطبع عندما أتحدث عن المسنين المنحرفين، أتحدث عن الدار كلها وأقصدهم جميعا مع ذراعهم البلياتشو صاحب الملابس الملونه، الفظيعة، اليوم تحصدون ما زرعتم، ناركم تاكل حطبكم".

 

 

 

 

 

أخبار متعلقة

أخبار قد تعجبك

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل