رئيس التحرير

محمود مسلم

مصريون في الأردن عن الانتخابات الرئاسية: "عٌرس ديمقراطي"

كتب:

أ ش أ

03:39 م | السبت 17 مارس 2018
ناخب  أمام إحدى لجان الاقتراع

ناخب أمام إحدى لجان الاقتراع

وعلى وقع أنغام الأغاني الوطنية، احتفل المصريون في الأردن، بالانتخابات كعرس ديمقراطي، في مظاهرة حب وانتماء لمصر، مرددين هتاف "تحيا مصر.. تحيا مصر" وغيرها من الهتافات المؤيدة لمصر وجيشها.

وأطلقت النساء المصريات، اللاتي حرصن على الحضور إلى مقر اللجنة الانتخابية للمشاركة في الانتخابات الرئاسية، الزغاريد، تعبيرا عن حبهن للوطن وفرحتهن بالمشاركة في هذا العرس الديمقراطي.

ودعا أبناء الجالية بالمملكة إخوانهم الذين لم يشاركوا بعد في الانتخابات الرئاسية إلى "النزول بقوة وعدم التكاسل، لا سيما وأن هذا واجب وطني على كل مصري".

وشهدت اللجنة الانتخابية بالأردن، سواء عبر السفارة بعمان أو القنصلية بالعقبة، توافدا كبيرا من قبل أبناء وبنات الجالية المصرية، في مشهد لا يعبر سوى عن حرصهم الشديد على المشاركة في اختيار رئيسهم القادم ورسم مصر المستقبل.

وانتظم أبناء وبنات الجالية في طوابير طويلة ، أمام أبواب اللجنة الانتخابية، ليتم بعد ذلك، بحسب الإجراءات التنظيمية، إدخالهم إلى الساحة الداخلية للسفارة، حيث توجد استراحة أعدت خصيصا لترتيب دخولهم للتصويت عبر حصول كل منهم على بطاقة مدون عليها ترتيب الدخول.

وفور دخول الناخب إلى مقر اللجنة، يقوم أعضاؤها بالكشف على هويته، سواء بطاقة الرقم القومي السارية أو جواز السفر المدون فيه الرقم القومي، وذلك باستخدام جهاز القارئ الآلي الذي بعثت به اللجنة الوطنية للانتخاب خصيصا لتيسير العملية الانتخابية، ليتم بعدها إعطاء الناخب بطاقة التصويت بعد ختمها وإتاحة التصويت من وراء الحاجز، ثم وضع البطاقة داخل الصندوق والإمضاء في الكشوف الانتخابية.

كل ذلك بدأ منذ انطلاق العملية الانتخابية أمس، ويتم اليوم، وسيستمر حتى غد، ثالث أيام التصويت في الانتخابات وآخرها، ليتم بعد ذلك، وفور إغلاق التصويت، البدء في فرز الأصوات وعدها وإرسال النتائج إلى اللجنة الوطنية للانتخابات.

وحرص السفير طارق عادل، سفير مصر لدى الأردن، على التواجد داخل اللجنة الانتخابية بين أبناء الجالية منذ الصباح الباكر في ثاني أيام التصويت على التوالي، لمتابعة تطبيق كافة الإجراءات التي تستهدف تيسير عملية التصويت، والرد على استفسارات الناخبين.

وأكد السفير طارق عادل، أن العملية الانتخابية تمر، ومنذ انطلاقها أمس، بسلاسة ودون معيقات، كما أن هناك حرصا شديدا من جانب أبناء وبنات الجالية المصرية في الأردن على الإدلاء بأصواتهم بكل فرح وسعادة.

ونوه بأن كل مصري متواجد على أرض المملكة خلال فترة التصويت ويحمل أصل بطاقة الرقم القومي حتى لو منتهية الصلاحية أو جواز السفر الجديد بشرط أن يكون ساريا، سيكون من حقه أن يتوجه إلى السفارة المصرية بعمان أو القنصلية المصرية بالعقبة للإدلاء بصوته في الانتخابات الرئاسية.

وجدد السفير طارق عادل دعوته لأبناء الجالية في الأردن للمشاركة الإيجابية في الانتخابات الرئاسية، ومباشرة حقهم الدستوري، مؤكدا أن السفارة لن تدخر جهدا لتوفير جميع التيسيرات وسبل الراحة أمامهم في العملية الانتخابية.

وتابعت السفيرة هيفاء أبوغزالة، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، رئيسة بعثة متابعة الانتخابات الرئاسية المصرية بالجامعة العربية، اليوم، سير العملية الانتخابية بمقر اللجنة الانتخابية في مقر السفارة المصرية بعمان.

وكان في استقبالها السفير طارق عادل، حيث أطلعها على كافة الإجراءات التي قامت بها السفارة لتيسير عملية تصويت أبناء الجالية المصرية بالمملكة، وقدم لها شرحا عمليا حول سير عملية التصويت بمقر اللجنة الانتخابية.

وأعربت السفيرة هيفاء أبو غزالة عن سعادتها بوجودها في الأردن لمتابعة تصويت المصريين بالخارج في الانتخابات الرئاسية، مشيدة بإقبال المصريين بالخارج على التصويت، وكذلك الإجراءات التي طبقتها السفارة ضمان سلاسة وسهولة التصويت.

وقالت السفيرة أبوغزالة: "أشعر بالسعادة بعد أن وجدت هذا العدد الكبير من الأخوة المصريين الذين أتوا للمشاركة في الانتخابات الرئاسية، وهذا دليل على حرصهم على الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، لأنهم يعتبرون ذلك استحقاقا ديمقراطيا هاما بالنسبة لبلدهم حتى يكمل المشوار والمسيرة التي بدأت منذ عدة سنوات".

وأضافت "واضح أن هناك إقبالا كبيرا على التصويت، ومن متابعتي وجدت أن هناك سلامة في الإجراءات التي اتخذتها البعثة المصرية في الأردن، برئاسة السفير طارق عادل، لإتمام هذا الاستحقاق الدستوري لمصر بسهولة ويسر، مثل التنظيم الجيد وتواجد مندوبين للمرشحين، وذلك تطبيقا للتعليمات التي وضعتها الهيئة الوطنية للانتخابات"، منوهة بأن البعثة ستوثق عملية التصويت، بالصوت والصورة وكذلك من خلال مشاهداتها الشخصية للعملية الانتخابية، وأشارت إلى أن زيارتها اليوم إلى مقر اللجنة الانتخابية في عمان، تأتي في إطار متابعة الجامعة العربية لسير عملية تصويت المصريين بالخارج في الانتخابات الرئاسية المصرية.

وتابعت أن بعثة الجامعة العربية اجتمعت بعد التوقيع على اتفاقية التعاون مع الهيئة الوطنية للانتخابات، مع العديد من الشخصيات والمؤسسات ذات الصلة، حتى تطلع على المشهد الانتخابي الكامل، لافتة إلى أنه سيكون هناك تقرير مبدئي سيتم نشره لوسائل الإعلام بعد يوم من انتهاء الانتخابات، ومن ثم سيكون هناك تقرير ختامي يرسل للهيئة الوطنية للانتخابات فيما بعد.

وأشادت السفيرة أبوغزالة، بجهود السفارة المصرية في الإجراءات التي تمت على الأرض والتي تدل على دقة العملية الانتخابية، ولاسيما استخدام أجهزة القارئ الإلكتروني للكشف عن هوية الناخب تجنبا لتكرار تصويته مرة أخرى، وتوفير أماكن انتظار للناخبين كي لا يكون هناك ضغط على اللجنة.

وتستمر العملية الانتخابية حتى موعد إغلاق أبواب اللجنة الانتخابية في تمام التاسعة من مساء اليوم بالتوقيت المحلي.

عرض التعليقات